ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2011-12-12

ركبت سيارتي في صبيحةذلك اليوم واتجهت صوب بيتي...كنت قلقا كالعادة مثل كل يوم وخاصة انني أغادر مكتبي في وقت متأخر وأحيانا حتى ساعات الصباح الاولى..كنت اشعر بأن ثمة أحد يراقبني..وخاصة بعد ان أطلقت موقعي على النت وفتحت مساحة النقد فيه لكن سرعان ماابدد اوهامي باستئناسي لطلوع الشمس..عندما وصلت لساحة الامويين وسط دمشق..وهذه الساحة تعتبر الساحة الاولى في سوريا من حيث الأهمية على كافة المستويات..وتخضع لمراقبة وحراسة كبيرة..وعند اول متر من مغادرتي الساحة لانطلق باتجاه اوتسراد المزة.لفت نظري سيارة بيضاء صغيرة زجاج نوافذها لونه اسود كانت تسير ورائي مباشرة..استغربت ذلك لاسيما ان هناك متسعا لها في الطريق..؟وبينما كنت مستغربا ذلك واذ بتلك السيارة تتحول من السير ورائي الى مجانبتي ومن ثم انعطافها الشديد والسريع الى ان وصلت الى مقدمة سيارتي واصدمت بمقدمتها واجبرتني على تغيير مسار السيارة نحو اليسار حيث اصدمت بقوة في الرصيف العالي المسمى منصف الطريق الذي يفصل طريق الذهاب عن طريق الاياب..وفي لمح البصر نزل من السيارة البيضاء ثلاثة شبان لايقل طول كل واحد عن 180سم وبعرض يكاد ان يشكل مربعا مع الطول..وكانو ملثمين بقطع من القماش تبدأ من اسفل العينين الى تحت اسفل الذقن..كم (زورو)في الأفلام.وبيد كل واحد منهم عصا سوداء لها شكل موحد لدى الثلاثة من البلاستيك الأسود الصلب ولها نتوء على شكل مسند في وسطها..هجم أول مارد منهم كان على يمين السيارة وشد بابها فانخلع ..وانكسرت مفصلاته ..وهجم الثاني من الباب اتلثاني ولكنه لم ينخلع اثناء شده بسببارتطام الباب بالرصيف..وآخر مشهد رأيته كان بنطاله الجينز وبوط رياضة كان يلبسه وتيشيرت مخطط بالأزرق والبنفسجي ..الذي كان يكشف عن بطن كبير اثنا ماكان يرفع يديه ليلبس رأسي كيسا خشنا
يتبع.....

57 Like

err