ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2011-11-30

مروة علاء الدين
احتل العرب عددا كبيرا من المواقع فى قائمة مجلة «فورين بوليسى» الأمريكية لأفضل مائة شخصية لعام 2011، والتى تضم شخصيات أمدت العالم بسلسلة من الأفكار المؤثرة، وفقا للمجلة.

من هذه الشخصيات، الأديب علاء الأسوانى لكونه وجه أنظار العالم إلى أوجاع العرب، وساهم فى دفع الشعوب العربية نحو التغيير، والمدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعى، والناشط المصرى وائل غنيم، وذلك لتحديهما نظام مبارك، وحث الملايين على الانضمام إليهما، إضافة إلى الخبير الاقتصادى المصرى ــ الأمريكى محمد العريان.
ومن سوريا، رسام الكاريكاتير على فرزات، الذى اعتدى عليه شبيحة (بلطجية) تابعون للنظام لكونه مؤيدا للثورة المطالبة بإسقاط الرئيس بشار الأسد، والناشطة الحقوقية رزان زيتونة، لدفاعهم عن الحقيقة فى وجه النظام الدموى.
ومن اليمن، الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام هذا العام توكل كرمان، لصمودها وتمكنها من الحفاظ على روح الربيع العربى داخل وطنها رغم جميع الخلافات التى عصفت بالثورة اليمنية.
ومن ليبيا، المحامى المدافع عن حقوق الإنسان فتحى تربل، الذى شكل اعتقاله شرارة أشعلت التحركات الشعبية التى أنهت 42 عاما من حكم معمر القذافى. كما ضمت القائمة المدير العام السابق لقناة «الجزيرة» الفضائية القطرية، الفلسطينى وضاح خنفر، لكون «الجزيرة» فى عهده نجحت فى تحويل الثورات العربية إلى واقع ملموس.
ومن السعودية، الناشطتان إيمان النفجان ومنال الشريف، لسعيهما إلى وضع المرأة السعودية على مقعد قيادة السيارة. ومن فلسطين، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ورئيس وزرائه، سلام فياض، لنجاحهم فى صياغة مسار بين العنف والتنازل عن حقوق الشعب الفلسطينى، وكذلك السياسى الفلسطينى مصطفى البرغوثى، لإيمانه بأهمية التعددية السياسية.
كذلك اشتملت القائمة على زعيم حزب النهضة التونسى، راشد الغنوشى، والقيادى فى جماعة الإخوان المسلمين فى مصر، خيرت الشاطر، لسعيها نحو التوفيق بين الإسلام والديمقراطية فى بلاديهما.
وبجانب هؤلاء، ضمت القائمة كلا من الرئيس الأمريكى باراك أوباما، ورئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيسة البرازيل ديلما روسيف، ورئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان ووزير خارجيته أحمد داود أوغلو، ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون، والنائب الأسبق للرئيس الأمريكى السابق، جورج بوش، ديك تشينى، ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندوليزا رايس.
وكذلك المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو، ومؤسس شركة «مايكروسوفت» العملاقة، بيل جيتس، ورئيسة صندوق النقد الدولى، الفرنسية كريستين لاجارد، ومؤسسى موقعى التواصل الاجتماعى «تويتر» و«فيس بوك»، جاك دورسى، ومارك زوكربرج.
موقع الشروق نيوز

25 Like

err