ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



يسألوننا بتهكم: “وأي حرية تبغون” ولقد مللت من كثرة الإجابة على من يتساءل (من السآلة وليس السؤال) عن الحرية المنشودة من قبل المحتجين وعن معنى سورية الحرة التي نحن مغرمون بها و محرومون منها. ولكون السائلين أنفسهم لا يعرفون معنى الحرية ربما أو يعرفونها ولكنهم يضيعون الوقت هنا وهناك بطرح هكذا أسئلة ليقنعوا أنفسهم أننا لا ينقصنا شيء وأن كل ما يتردد هو من تدبير المتآمرين على وطننا لذلك قررت أن أضع إجابتي على كل تلك الأسئلة لأحيل السائل إليها في أي نقاش يطرح. وأتمنى من أي شخص يملك تعاريف أخرى أن يضيفها….
سورية الحرة التي نريد هي سورية لكل السوريين، هي سوريا العظيمة سوريا التاريخ وليست سوريا أي شخص كان.
في سورية الحرة لا أضطر لتحفيظ أولادي نفس أسماء المسؤولين الذين حفظتهم في صغري.
في سورية الحرة لا نضطر إلى أن نخفض صوتنا وننظر حولنا إذا أردنا التكلم في السياسة.
في سوريا الحرة لا تسمى الشوارع والمدارس والمباني والمدن بأسماء شخص لا يملك أي منصب ولم يقدم أي شيء لسورية سوى أنه كان ابن الرئيس.
في سوريا الحرة لا نضطر أن نغير لهجتنا حتى نثبت أننا مدعومون ولا نضطر أن نتظاهر بالتحدث مع فلان حتى نحصل على حقوقنا.
في سوريا الحرة لا يقفز أحد فوق القانون لأنه يعرف فلاناً أو دفع رشوة إلى فلان.
في سوريا الحرة لا يوقف الشرطي مواطناً ليخالفه بسبب حزام الأمان متجاهلاً سيارة تمر أمامه مرتكبة كل أنواع المخالفات فقط لأن صاحبها يضع الصور عليها.
في سوريا الحرة لا نستيقظ من نومنا لنرى أننا انقطعنا عن العالم الخارجي فقط لأن اليوم جمعة والسلطات تخشى الانترنت كي لا تنتقل الصور.
في سوريا الحرة لا تقطع الكهرباء طيلة الصيف وتوفر لتصرف في حملات انتخابية وخيم ولاء تصدح فيها الأغاني ليل نهار.
في سوريا الحرة تصرف وزارة السياحة ميزانيتها لإظهار المعالم الحضارية للبلد بدلاً من طباعة الصور والشعارات التي تمجد بالدولة وإنجازاتها.
في سورية الحرة عندما تعجبك إحدى الشركات وتسأل عن صاحبها لا يأتيك الجواب بسرعة: “المهندس الشاب”
في سورية الحرة لا تضطر لأن تشرح السياسة كاملة لابنك في الثالثة من عمره بعد أن يسألك “نحنا منحبو؟” لأنك لا تستطيع أن تجيبه بكلمة فقط
في سورية الحرة لا تجلس وقت الانتخابات في بيتك وكأن شيئاً لا يعنيك وإذا شاركت تشارك فقط لخوفك أن يدقق أحدهم بطاقتك الانتخابية لاحقاً.
في سورية الحرة لا تضطر أن تهرب من الموجه والأساتذة في صف العاشر وتتظاهر بالغياب والمرض عندما يحاولون تنسيبك إلى الحزب.
في سورية الحرة تكون الحرية ممارسة وليس فقط شعاراً يتغنى به الحزب.
في سورية الحرة لا تسميه “الحزب” لأن هناك أحزاباً غيره.
في سورية الحرة لا يعد كل من يعارض خائناً وكل من يبدي رأيه عميلاً.
في سورية الحرة يتسلم المسؤول مهامه وهو يسأل ربه أن تمضي فترة مسؤوليته على خير لأنها تكليف وليست تشريف.
في سورية الحرة لا تستخدم عشر برامج لتتصفح الانترنت بشكل آمن ومثلها لتتصفح المواقع المحجوبة.
في سورية الحرة يدار الإعلام من قبل الإعلاميين وليس من قبل الأمن.
في سورية الحرة لا تصلي ركعتي الشهادة قبل خروجك إلى مظاهرة.
في سورية الحرة لا يحملك قانون التظاهر مسؤولية أي تجاوز يحدث من قبل المتظاهرين في حال كنت من ينظم التظاهرة لأن الأمن مهمته الحيلولة دون ذلك.
في سورية الحرة لا يكون الجميع (99.9) من الشعب متفقين على شخص واحد لأن ذلك يتنافي مع قوانين التوزع الطبيعي ولأن الأنبياء لم يحصلوا على نسبة تأييد تتجاوز ال 60% في أحسن حالاتهم.
في سورية الحرة الإصلاح طريق واسع يقوده الشعب مع السلطة وليس حكراً لفلان أو فلان.
في سورية الحرة لا يعد إلغاء قانون الطوارئ بعد خمسين عاماً هبة من الحاكم نحتفل بها ونسبح بحمده أن وهبنا إياها بل هي حق طبيعي.
في سورية الحرة لا يجب أن نصفق كلما منحنا حقاً من حقوقنا.
في سورية الحرة يعرف الجميع الفرق بين الحق والحلم فالحياة الكريمة هي حق وليست مجرد أحلام.
في سورية الحرة يدرك الجميع أن أكبر مسؤول في الدولة هو موظف عند الشعب هدفه خدمتهم ولهم حق محاسبته متى شاؤوا.
……
في سورية الحرة لا أفكر ألف مرة قبل كتابة هكذا مقال وأستأذن خطيبتي وأطلب منها الدعاء قبل نشره.
في سورية الحرة لا أكتب هذه الكلمات وأجلس أترقب قدومهم في أي لحظة

 

من مدونة عمر الاصيل الشخصية
 


75 Like

 
غزوان العلي
2011-06-13 15:31:46
ترقب قدومهم عزيزي قريبا فأنت معتقل من هذه اللحظه وسيأتيك الدور كما سيأتي -للدكتور- الذي لا أعلم كيف صار دكتورا ، المشكله ياأخي ان كل ما تكلمت عليه هو منطقي ويجب ان يكون في سوريا امرا عاديا جدا ، ولكن حزب البعص وديكتاتورية اسد وعائلته وزمرته ومخابراته وملته جعلونا مسجونين في سوريا ايا كنا وحيث ما تحركنا ، لو قرأت كتاب جورج اورويل 1980 لرأيت ان عائلة اسد هي -ألأخ الكبير- الذي يراقب كل شيء ويقتل من يشاء ويسرق من يشاء ويمحي من التاريخ والوجود من يشاء ، فقط فعل ذلك ستالين ونقلها عنه حافظ اسد وعائلته ليطبقها على شعب سوريا الأعزل المكافح الطيب الكريم، وقريبا ستجلي هذه اللطخة للعار عنا ، وسنسترجع كرامتنا وحريتنا وسنرسل الطاغية ومن معه لمزبلة التاريخ وسيعرف كل من هو وأين هو والى اين مصيره.
22 Like

 

 
مندسة
2011-06-13 15:58:56
في سورية الحرة لا تشتاق للوطن إن كنت مغترباً فقط لأن أهلك يعيشون فيه بل لأنه وطنك الذي تعشق 
27 Like

 

 
rachid zakariea
2011-06-13 16:02:05
أكاد أوافق معك على كل ماجاء أعلاه، وبلا أي تحفظ، وأضيف... في سوريا الحرّة لا ننسف كل ماهو قائم بايجابياتة وسلبياته لنبدأ من تحت الصفر، بل نأخذه على علّاته التي نعترف بها ونفسرها ونصلحه ونضيف إليه ونحسنه ...ويبق الاتفاق على الطريق إلى هذا الوضع المنشود، بالمناسبة التحركات الأخيرة رفعت كثيرا سقف الحريّات، ماحدا رح يدور عليك أو يسألك ليش كتبت أو ليش ما كتبت
17 Like

 

 
radoo
2011-06-13 16:23:36
في سوريه الحره الشخص المناسب للمكان المناسب حسب الكفاءهفي سوريه الحره نتعامل باسماءنا الصريحه دون الحاجه للاسماء المستعارهفي سوريا الحره الامن هو القانون وليس فوق القانون
20 Like

 

 
rafealoseed
2011-06-13 17:00:44
في سوريا الحرة النحر يتحول للانتحار ومن يقتل بحادث سيارة وهو ذاهب للفسق بملاهي اوربا يصبح شهيدا ذهبيا وفي سوريا الحرةمن يموت يصبح خالداوبالنهاية في سوريا الحرةس ينقلب السحر على الساحر
17 Like

 

 
katan
2011-06-13 17:38:56
ماذا تعني سوريا الحرة؟؟؟؟ هي هذا السؤال الذي لم نستطع ان نسأل حتى انفسنا عنه خمسن عاما.
14 Like

 

 
تودين
2011-06-13 17:40:53
في سورية الحرة لا يوجد ناس تأكل من القمامة لانارة قصور اناس آخرين
20 Like

 

 
katan
2011-06-13 17:43:12
و الفرق بين من يسأل السؤال و من يطالب بسوريا الحرة هي ليست قضية مع او ضد بل هي موازنة بسيطة بين الكرامة أو الحياة.فالتحيا الكرامة فينا.....
15 Like

 

 
bawer_sheran
2011-06-13 19:03:34
الذي أعرفه أنا سوريا حرة فقط إذا أنحل حزب البحص ستقول إن هذا الجاهل لا يجيد الكاتبة و لكنه مقصود لأنو الله وكيلك صاير بحصة عم تخنقننا شوي شوي وما تنسى كمان مشان الراقبة....
15 Like

 

 
غزوان العلي
2011-06-13 19:50:40
الى-الوطن للجميع- الشعب السوري لم يقتل الضباط العلويين ولكن الضباط العلويين قتلوا الكثير ويقتلوا الكثير من الشعب السوري ... فقط اريدك ان تستعرض اسماء كل مسؤولي المخابرات في سوريه وكل ضباط الفرقه الرابعه والخامسه وكل اثرياء سوريه الجدد وكل الفاسدين وكل مدراء السجون المخابراتيه ولن تندهش لأنهم كلهم علويين ولن تندهش لأن ضباط الحرس الجمهوري والرئاسي كلهم علويين وهم اصحاب القرار وهم اللذين يقتلوا ويمزقوا ويهتكوا الأعراض ...لم أتكلم بسوء قط عن العلويين الشرفاء وهم كثر ، هؤلاء هم اخواننا وأهلنا ونتشرف بهم ولكن اتكلم عن من مارس ويمارس الوحشية ككنية الطاغيه ،وهؤلاء سيقدمون الى العدالة لا محاله وأمام كل الشعب السوري ستنشر قضاياهم وسرقاتهم وجرائمهم وسترى ان من يعذب الأطفال ويقتل الشباب والشيوخ والنساء هم هؤلاء الذين سنلقي بهم في مزبلة التاريخ مع مطبليهم لاعقي احذيتهم.
17 Like

 

 
جواد
2011-06-13 21:16:51
المعلق باسم الوطن للجميع الله يعزّك....هذا كلام عاقلين.و ما أقلهم هذه الأيام.....
18 Like

 

 
حمصي مندس
2011-06-13 21:55:54
الحرية هي ان تسال طفل في المدرسة ماذا تريد ان تصبح في المستقبل فيجيبك رئيس للجمهورية اليس هذا حق لاطفالنا ولاي مواطن سوري
25 Like

 

 
المندسة22مليون
2011-06-13 23:32:57
نذكر فقط ان البائد حافظ الفاسد قتل ألاف السوريون في حماة والاف في لبنان والالاف من الفلسطيين فعلا وطني وخلف ابن وطني بس لازم تفهما حاجة وحدة الرئيس موظف عند الشعب وليس العكس وعليه خدمتهم ايا كان ومن اعطاه الحق بالقتل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
16 Like

 

 
المندسة22مليون
2011-06-13 23:44:41
نذكر فقط ان البائد حافظ الفاسد قتل ألاف السوريون في حماة والاف في لبنان والالاف من الفلسطيين فعلا وطني وخلف ابن وطني بس لازم تفهما حاجة وحدة الرئيس موظف عند الشعب وليس العكس وعليه خدمتهم ايا كان ومن اعطاه الحق بالقتل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
16 Like

 

 
صادق
2011-06-14 00:13:57
وايضا .. في سوريا القادمة سيعود نهر بردى لجريانه العذب و نعود نشرب من يزيد وروافد بردى .. لا احد يهين كرامتك ويسبك وتحمد الله انها اجت على هيك . تستطيع ان تعود الى بلدك وقت ما تشاء بدون ان تكون دقات قلبك الف بالثانية . لا نعود نرى صور الرئيس بمختلف الاحوال والاماكن وعندما يموت يضع ابنه المدلل مكانه .
16 Like

 

 
حنان كندي
2011-06-14 00:36:39
في سورية الحرة لا تكون القدرة على مخالفة القانون بدون التعرض للمحاسبة امتياز وشرف تفاخر به
15 Like

 

 
سليم
2011-06-14 00:53:30
معك حق لقد قام هذا النظام البغيض بجعل سوريا سجن كبير يحتوي على سجون صغيرة ولكن خاب فأله ويخسأ ألف مرة فشعبنا حر أبي من يوم يومه ولم يرضى الضيم والظلم لنفسه أو لغيره وسينكسر القيد عاجلا غير أجل بإذن الله
16 Like

 

 
aliferzat
2011-06-14 00:56:37
انني انشر هنا جهارا وفجا كل آرائكم التي تعكس مايقال همسا بعجره وبجره مؤمنا باسلوبي الذي يقول .لكي تتخلص من السم لابد من اقيائه..لتتلاقى النفوس بعدها صافية نقية ليس بداخلها حقد او بغض لبعضها..وان تراكم السنين من 49 عاما مليئة بالكراهيةوزعها الحزب والنظام بالتساوي على الناس دون التساوي بتوزيع الثروة عليهم.لابد وان تخلق حوارات كتلك التي على الصفحة.ستزول عندما تهدأ الكبود وترتاح القلوب بالعتب والحوار..ولكن اسمحوا لي ان ابدي مشاعري تجاه مايكتب هنا..فأنا اقدر واحترم واثمن كل ما يسمو على ذاته ويجعل الاخلاق الوطنية غايته فأصنع له بنفسي غصنا من الغار اتوج به رأسه..وأما من ينحدر بحواره لهاوية التعصب والتشدد والطائفية فله مني طوقا من الشوك و العار اقذف به على رأسه..؟
26 Like

 

 
ابو التوازن
2011-06-14 02:30:15
في سوريا الحرة أنت غير مجبر أن تكرر .. الأسد قائدنا الى الأبد يومياً وألف مرة. أخوكم ابو التوازن من بادية الشام
15 Like

 

 
بحبوح
2011-06-14 09:42:02
في سوريا الحرة ....يا نحنا ...يا هنن
15 Like

 

 
rashaabdullah
2011-06-14 12:57:38
في سوريا الحرة تتحاور الناس دون إلغاء لأحد أو تخوين و دون ألفاظ نابية بل نعتمد لغة المنطق و البرهان و الدليل و العلم و في سوريا الحرة يسود منطق الرأي و الرأي الآخر
13 Like

 

 
yasmina
2011-06-14 13:37:34
في سورة الحرة أحلم أن أعيش... كل مواطن يفيد الوطن بعلمه و انجازاته و لا يهاجر طلباً للرزق لمن يهتم و يدفع أكثر
14 Like

 

 
عمر الأصيل
2011-06-14 14:10:04
شكراً أستاذ علي على النشر وأحب أن أعلق على النقاش الدائر هنا أن الظلم لا دين له ولا طائفة ومن يمارسه مجرد عن كل صفات الإنسانية لذلك دعونا نخرج من الخوض بهذا الموضوع ونسلط كل اهتمامنا على من سلبنا حقوقناأنا أتفق مع الوطن للجميع أن المستفيدين هم من جميع الطوائف والمظلومين هم كذلك أيضاً فالظلم وفقط الظلم هو الشيء الذي نعاني منه جميعاً وعلينا أن نتوحد في مواجهته وفي سورية الحرة لا يوجد أقليات فانتماؤنا لسورية وإخلاصنا لها يجعلنا أكثرية وفي سورية الحرة يحصل الجميع على حقوقهم دون أ تمييزأحلم أن أعيش لأرى سورية التي نريد جميعاً... سورية الحرة
18 Like

 

 
محكومون بالامل
2011-06-16 02:44:08
سوريا الحرة هي انا اعيش لانو نحن اموات
9 Like

 

 
rorysh
2011-06-17 01:06:28
بما أنك حضرتك عم تقول في سورية الحرة لا نضطر إلى أن نخفض صوتنا وننظر حولنا إذا أردنا التكلم في السياسة. شايفتك عم تتفلسف بسورية يلي برأيك مو حرة إنت وصحابك وما حدا حاكاك
10 Like

 

 
zaher masskor
2011-07-04 14:37:24
الى الاخ الوطن للجميع مع مين تتكلم كما قلت لايريدو الحريه وانما يريدو الجهاد فقط وان تعمقت اكثر او انك تعرف من اين يخرجو لايردو غير الجهاد والدماء واخر همهم سوريا وحرية سوريا واستقرارها وانشالله يعرفو قبل فوات الاون ان الوطن للجميع وليس لطائفه واحده
7 Like

 

 
هابيل
2011-08-18 00:05:56
ثوار ثوار ولاخر مدى ثوار ـــ مطرح ما نمشي يفتح النوار ـــ ننهض فى كل صباح بحلم جديد ثوار نزيدك يا انتصار ونزيد وطول ما ايد شعب العرب بالايد الثورة قايمة والكفاح دوار ــــ من أرضنا هل الايمان والدين عيسى ومحمد ثورتين خالدين ـــ والعلم ثورة ومن هنا قامت والفن والحرية والتمدين ثوار لاسمك يا شريف تنفدى نحكم عليك يا مستحيل تنخلق نأمر رحابك ياصباح تنفلق والخطوة منا تسبق المواعيد وطول ما ايد شعب العرب بالايد الثورة قايمة والكفاح دوار ـــ الشعب قام يسأل على حقوقه والثورة زي النبض في عروقه ـــ اللي النهاردا يحققه ويرضاه لابد بكرا باسمته يكونوا ثوار مع البطل اللي جابه القدر رفعنا راسنا لفوق لما ظهر شفنا السما وياه وشفنا الخطر والعزم ثابت والعزيمة حديد وطول ما ايد شعب العرب بالايد الثورة قايمة والكفاح دوار ــ تعالو يا أجيال يا رمز الأمل من بعد جيلنا واحملو ما حمل ــ وافتكرونا بخير مع كل غنوة من أغاني العمل هيلا هيلا هيلا هيلا ثورتنا عمل وجهاد هبوا واصنعو الأمجاد وابنوا فوق بنى الأجداد أول طريقنا بنيت واخره بعيد وطول ما ايد شعب العرب بالايد الثورة قايمة والكفاح دوار
7 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 4059
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 7 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011