ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2011-02-02

جلست مؤخرا في حديث نساء, و لكن ليس على فنجان قهوة يحوطها الغسيل الأبيض الفواح , و إنما على طاولة زجاجية في شركة كبيرة في غرفة الاستراحة , و شدني حديث الصبايا اللواتي يجلسن بقربي و هن يحلمن بزوج المستقبل المغوار و وجدت أنهن لا يملكن أدنى رغبة بالترقي من مناصبهم الحالية و لكن ليس لنقص في الطموح أو عجز في الإدراك بل نتيجة واقع يومي وخيم إ كانت الشابات تردن تغير أعمالهن الحالية إلى أخرى أقصر و أبسط من حيث المهام . و لكن لماذا ؟! لأنهن و ببساطة يعلمن أن المنزل هو مملكة جميع النساء, العارفات و غير العارفات. فمن سينظف المطبخ و من سيحضر الطعام ومن سيرتب المنزل , إذا كانت الوظائف االتي تعد بمستقبل تنتهي عند الساعة السادسة ؟ أي غداء مسائي سيتحول إلى كارثة ؟ نعم لا بديل عني أنا المرأة الأم , أنا المرأة الزوجة , أنا المرأة الحديدية , لأنني المرأة المسترجلة دون لحا تذكر! و عدت إلى بيتي خائبة فالنهضة النسائية السورية الممثلة بالاتحاد النسائي مؤقتة ويبدو أنها لاتمثلنا بل تمثل علينا إلى حين دخول الفتاة سلك الزواج المقدس ...و بعدها تعود المرأة في الزمن , ربما خمسين عاما, ربما مئة عام .. متفانية أبدا ....صامتتة أبدا. بقلم ..سهاد ديوب

37 Like

 
SAMAR
2011-02-03 16:12:26
رائعة بكل ما للكلمة من معنى
15 Like

 

 
aliferzat
2011-02-03 18:38:19
أنت الرائعة يا سمر وأهلا بمشاركتك وتعليقاتك أيضاً
14 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 49 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011