ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2011-03-01

في سابقة من نوعها دخلت اليوم لأنجز معاملة لي في أحد الوزارات ولم أصل إلى عتبة باب الوزارة حتى استقبلني الحاجب والآذن بابتسامات وتأهيل وترحيب قلت في نفسي ربما يريدون بخشيشاَ كون اليوم آخر الشهر...دخلت إلى الديوان لإستكمال الأوراق المطلوبة وإذ بالموظف يبتسم لي ويجلب لي كرسياً وكأس ماء كي أستريح قائلاً "لا تقلق إن شاءالله لن أطيل عليك سأنهي لك معاملتك حالاً ولا داعي لأن تعذب نفسك بالصعود والهبوط في كامل المبنى نحن من سنقوم بهذا ماعليك إلا أن، تستريح "لكن حشريتي دفعتني لأن أسأله عن سر سعادته فمنذ شهر كان وجهه متجهماً ولم يكن لديك وقت لإنهاء معاملتي فمالذي حدث وبهمس شديد قال لي "أستاذ بيناتنا بس لاتخبر حدا إجتنا أوامر من فوق ..فوق ..أن نبتسم أمام كل المراجعين ونستقبلهم كأنهم ببيتهم حتى لو تطاولوا علينا" وهنا انفجرت من الضحك والبكاء لسخرية الموقف وقلت له "حتى الابتسامة أصبحت بحاجة لقرار رسمي فهل تصلح الابتسامات ما أفسده العطري ؟! ........

35 Like

 
جواد
2011-03-01 06:34:14
قال خروف العيد بيطعموه و بيسمنوه و بيدللوه حتى لما يجي العيد يذبحوه.يا خوفي.يضحّكوناو يكركروناو لما تعدّي موضة الثورات يحلّلونا للذبح.
18 Like

 

 
jodt
2011-03-01 10:20:28
الضحك في بلاد المضحكه ؟؟؟؟؟
10 Like

 

 
m.kalash
2011-03-01 11:34:38
يا أخي الكريم ... من هنا يجب أن نعلم جميعاً بأن كل عمل إيجابي أو سلبي بحاجة لقيادة تحدد الوجهة التي يجب التعامل بها مع المواطنين وصدقاً أقول في بداية تولي السيد الرئيس ومع بداية حملة محاربة الفساد والتطوير و.. لم يعد للرشوة والأستهتار وعدم أحترام المواطنين وووووو.. الخ مكان ولكن .. عادة حليمة ... فإن سياسة البلد تبدأ بمؤسسة أو شركة صغيرة فإن كان توجهها التعامل بإيجابية وكانت إدارة الشركة تتبع سياسة إحترام الآخرين فالجميع يكون إيجابياً بتعامله مهما كانت شخصيته وأنا أعمل في إحدى الشركات الخاصة وأعلم جيداً كيفية التعامل مع المراجعين فنتمنى من القيادة تطبيق قرارات تجعل للمواطن أولوية وأهمية وأحترام ... إحترام المواطن السوري لأخيه المواطن السوووووووووووري فالموظفين عندما تراهم خارج مؤسساتهم يعاملوك بكل إحترام ولطف ولكن في الداخل هناك نمط عام تتبعه جميع الدوائر الحكومية وهي إزلال المواطنين ودمتم .
10 Like

 

 
Sami
2011-03-01 11:35:42
لن يصلح العطار ما أفسده العطري
10 Like

 

 
aliferzat
2011-03-01 18:13:17
معناها صار بدنا عطارين كتار لنصلحها ياسامي ..كل شيء وارد يا جواد والله أعلم ..
10 Like

 

 
جاكور
2011-03-02 00:34:44
والله ياجواد شكلن ماراح يستنو لنسمن
11 Like

 

 
Robert zhra
2011-03-02 00:36:25
الله يرحم اللي بكانـــــــــــــــي
10 Like

 

 
مايا
2011-03-02 00:45:25
الخوف بيقطع الجوف ..الموجة جاية جاية مافي كلام والله يعين اللي مابقدر يركب .
10 Like

 

 
najla
2011-03-02 01:02:58
أستاذي الكريم ..هذا تاني تنويه منك عن العطريهل نفهم أنه سيخلع عن قريب؟ و ماذا عن باقي كبار المفسدين في البلد؟ متى ستشملهم في رسوماتك و تهكماتك؟ أم أيضاً هي أوامر من فوق فوقأود أن تدافع عن نفسك و تشرحتحياتي
10 Like

 

 
جلال
2011-03-02 01:05:45
لا أستطيع أن أصدق ما قرأته.... ربما كنت تبالغ، إلا أنني أتمنى أن يكون ما قلته حقيقياً تماماً، وأتمنى أن تنهي معاملتك سريعاً قبل أن يتغير الوضع ليعود إلى سابق عهده.
10 Like

 

 
khlo ahmad
2011-03-02 01:24:06
اراء واراء والزبدة وين
10 Like

 

 
سمير
2011-03-02 07:57:32
من محبتي ومتابعتي لرسوماتك يسعدني أن أشارك معكم أستاذ فرزات وهذه مشاركتي الأولى، ولست سعيداً أن تكون أول مشاركة لي هي باختلاف الرأي معك.أنا أرى أن العطري يحاول إصلاح ما أفسده الزمن..أي أنه هو العطار ونحتاج لكثير من العطارين.مع كامل تقديري لكم
10 Like

 

 
العقاب
2011-03-03 15:12:44
السيد ناجي العطري يعيش هو ومن حوله بمجتمع افتراضي من نسيج عقله تصوروا بالقرن 21 وزير نفط بيعمم أسماء كل مهندسين وزارتو على المراكز الحدودية لمنعهم من السفر ولك ما كلف خاطروا يشال ليش مهندسو النفط عم يهربوا منوا ومن قراراتو الفاسدة تصوروا باع النفط لشركات عقود الخدمة الاجنبيه والله وحدة اعلم مين وراه ووراها وفرز خيرة كفاءات الوزارة عليها مع المغريات ولعن أبو الخلف الشركات العامة للنفط والغاز وحط مدراء فاسدين وافسد منوا بس لأنون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بالمناسبه وزير عمروا 77 سنه منيح لسا عم يعرف مين موظفين مكتبوا يا الله ريحنا موتنا
10 Like

 

 
aliferzat
2011-03-03 20:56:09
بالنسبة لنا لاننسى أحد من الفاسدين لكن علينا أن نبدأ بالكبير فيهم وكما يقال يانجلا الدرب الأعوج من ...الكفاية عندك ونحن لانعطي على أحد مالم تكن مصادرنا موثوقة ...بالنسبة للعالم الافتراضي يا عقاب فحتى العالم الافتراضيى لم يرحب بهم وهذا أصعب شيء ان تلفظهم الأرض والسماء والعالم الافتراضي
10 Like

 

 
القلم الجارح
2011-03-04 19:30:54
عفكره شوو القصه.. عطري.. فطري.. عصري.. مصري.. قصري ..حصري..الله مايحصر حدا.....مضحكة العصر..مضرطة القدر..مهزلة الايام تدفن بطياتها الاحلام..روضت الشعوب على الاستزلام..على الاجرام..والافتخار فقط بابن الحرام..فلتسقط كل الشعارات امام حرية الارحام..فلترحل كل الخطابات المنسوخه لنخط نحن الحانا وانغام..نحن لسنا اغنام..ولن تحكمنا قردة واقزام..نحن حتى الان مسميون على فصيلة الانسان فاحرصوا عليها فهي ماضية للانعدام
10 Like

 

 
القلم الجارح
2011-03-04 19:35:43
وبيقولو من ضحك اخيرا ضحك كثيرا....وانا اقول من بكى اخيرا سيبكي كثيرا
10 Like

 

 
moatn
2011-03-06 23:19:04
اكيد عم تحكي حلم حلمتو مو هيك؟
10 Like

 

 
سوري محشش
2011-04-12 20:57:36
تعليمات من فوق ؟؟؟ أفهم من كلام هالموظف أنو تجهم وصراخ وعبس وتعقيد وابتزاز الموظف للمراجع إنما كان بأوامر من فوووووووووووووووق ؟؟؟؟؟؟؟؟
8 Like

 

 
زين الزين
2011-04-14 15:23:17
والله ذكرتوني بمأساة مع وزارة الشؤون الاجتماعية لمراجعة معاملتي كانت الموظفة بحاجة الى الملف الكامل وهو موجود عندهم في القبو ومن مهامها ان تطلب من الساعي لاحضاره ولكنها طلبت مني أنا أن أنزل الى القبو وأحضره والقبو طابقين تحت الأرض ونظرا لأني بحاجة ماسة للاسراع بالمعاملة نزلت وأنا مرعوبة حيث عمري كان 60 عاما وناديت على الموجود هنا عدة مرات فسمعني الأخ وكان يشرب الشاي وسيجارة والقبو ملئ بالملفات المنكوتة وغير مرتبة وطلبت حاجتي وذكرت له رقم الاضبارة فقال لي دوري معي فكدت والله أختنق من رائحة الورق العتيق والدخان والعفونة وعندما وجدتها تنفست الصعداء وأخذتها وهممت بالصعود فقال لي وين وين ياحجة وين الاكرامية هاههههههههه فتأمل يارعاك الله
7 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 19 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011