ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook




من هم أبناء هذا الجيل؟

هم الشباب السوري الذين عاشوا أوائل وأواخر مراهقتهم في بداية الألفية الجديدة. ولهم صفات وبنية معينة تجمعهم على الرغم من اختلاف أيديولوجياتهم و انتماءاتهم.

فهم نشأوا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وجدار برلين والمنظومات المشابهة في العالم. هذا الجيل ليس مثقفاً كشباب التسعينيات _1980...1991 حيث كان المد السياسي اليساري والقومي والديني في الذروة فذلك الجيل من الشباب كان على إطلاع أكبر بكثير على أيديولوجيات ذلك الزمن. مع اطلاع كبير لفن ذلك الزمن وكتبه. فالمسرح السوري والشعر وبقية الفنون كانت تلاصق الحياة السياسية أيضاً. أما جيل الألفين فلم يكن له ارتباط حقيقي بالثقافة وذلك لأسباب عدة أهمها أن النظام لم يسمح بوجود ثقافة لا تناسبه. فمنع وصعب الامور, بل وحتى أنشئ ثقافته الخاصة الموازية لاتجاهه الاقتصادي الذي هدفه إغناء القلة على حساب الشعب. فهذه الثقافة لم تكن سوى استهلاكية لا تفيد شيئاً.

ولكن هذا الجيل وجد واكتشف ثقافة أخرى عوضته عن الثقافة الكلاسيكية. فالرواية لم تعد جليسه. والسينما الحقيقية لا يعرف أين يجدها. فكان الإنترنت هو ثقافته الجديدة التي لم تعرفها الأجيال السابقة. فعن طريق الإنترنت عاش هذا الجيل حريته الافتراضية على شاشة الحاسوب ولكنه لم يجدها خارج هذا العالم المفترض. الإنترنت طبعاً ليست السبب الوحيد لقيام الثورة, لكنها من الأسباب المهمة.

جيل الألفين لم يعش فترات الدماء والعنف الذي مارسه النظام على شعبه. فلم يعي الجيل احداث حماة إلا كقصص يرويها الأهل لأولادهم ليمنعوهم عن التفكير بالعمل السياسي لأنه يؤدي بهم إلى الموت.

جيل الألفين رأى وسمع وعاش افتراضياً حرية لا توجد في بلده فأصبح التوق لها عظيماً.

من الأسباب المهمة وربما الأهم لثورة جيل الألفين كان الاستغلال الاقتصادي الذي يعاني منه الشباب السوري. فمن أجل عائلة واحدة ورجالها, عانى الشباب السوري البطالة وغلاء المعيشة وكل أنواع الاستغلال التي عرفها التاريخ.

لكن المشكلة التي واجهها النظام , أنه انتهج نظاماً اقتصادياً مفتوحاً حراً, وهذا يعني ان عليه أن يفتح الباب أمام الحريات. فالحرية الاقتصادية تترافق بالحرية السياسية وهذه أهم مشكلات الاقتصاد الرأسمالي في المنطقة العربية أي عدم توازي الحريتين.

كل الأسباب السابقة والثقافة الجديدة للقرن الواحد والعشرين أسست لجيل مختلف, جيل أتهم بأنه "صايع ضايع" وأنه بلا أخلاق وأهداف وأنه جيل الفيس بوك والكثير من الاتهامات. ولكنه جيل يحلم بالحرية واستفاد من ثورات الياسمين وأشعل ثورة الألفية الجديدة التي لم يعرف التاريخ شبيهاً لها.

يا جيل الألفين السوري وشهدائهم تحية من القلب لطالبي الحرية.

سوري علماني جداً

نقلا عن صفحة الائتلاف الإسلامي المسيحي العلماني في سوريا


30 Like

 
أم المندسين
2011-08-22 19:56:03
سؤال للأستاذ علي ولأخوتي القراء؟ياترى هل شاهد رئيسنا منظر جنوده البواسل وهم يعذبوا ويهينوا الشعب بأقدامهم .. أرجو من الله أن يشاهد بأم عينه ما يحصل لشعبه وبأمره ......
6 Like

 

 
حميد.....
2011-08-22 20:24:57
ماجد.......
6 Like

 

 
سليم
2011-08-22 20:24:58
تعاون نظام المقبور مع الاتحاد السوفييتي بشكل مقزز حيث لم نستفد أي شيء من تجربتهم العلمية والثقافية بل أخذنا منهم وسائل التعذيب والترهيب ورغم شراء أطنان من الاسلحة القديمة من الاتحاد السوفييتي إلا أنه لم يعطي للمقبور أي وسائل نووية رغم أنه أعطاها لدول أخرى لأنه يعرف رعونة وطيش نظامنا السفيه
6 Like

 

 
حيدرة
2011-08-22 23:54:29
إن الأسد الديكتاتور الشاب لتجنيبه المصير الصعب - هو الوحيد الذي قرر أن يخاطب نفسه ويلقي المحاضرات عليها، وينسج الرواية التي يريد ثم يعتقد أن العالم كله مقتنع بروايته هو وذلك من خلالالكذب على الذات والاستمرار في هذا الكذب، سلوك نفسي دفاعي معتاد للإنسان عند حصول أمـــــــــــــــــــــــــــــــور لا يرغب فيها أو تخيفه، ولكنه إجراء مؤقت سرعان ما يذوب تحت شمس الواقع....وهذا رأيه المتناقض في هذا الجــــــــيــــــــــــــل...ـــ.. جيل تربى على الاحداث اليوم لدينا جيل من الأطــفــــــــــــــــــــــــــال تربى بهذه الأحداث أو تعلم الفوضى عدم احترام المؤسسات.. عدم احترام القانون.. كره الدولة.. هذا الشيء لا نشعر بنتائجه اليوم سنشعر بنتائجه لاحقاً وسيكون الثــمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن غالياً..جيل مختلف جيل أتهم بأنه صايع ضايع وأنه بلا أخلاق وأهداف وأنه جيل الفيس بوك والكثير من الاتهامات. ولكنه جيل يحلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم بالحرية واستفاد من ثورات الياسمين وأشعل ثورة الألفية الجديدة التي لم يعرف التاريخ شبيهاً لها. ولكنه يعود ويستدرك فيقول ...ـــ... الشباب لهم دور كبير في هذه المرحلة لأنهم أثبتوا أنفسهم خلالها.. بدءاً من الجيش الإلكتروني الذي كون جيشاً حقيقياً في واقع افتراضي إلى حملة تبرع الدم إلى غيرها من المبادرات الكثيرة أعتقد أن الشباب السوري.. وأنا التقيت بوفود شبابية عديدة من مختلف الشرائح.. شباب واع ويتمتع بالحس الوطني وهو من هذا الوطن وهذا الموضوع من البديهيات.. وعلى هذا الجيل أن يحضر نفسه للمرحلة السياسية القادمة لكي نكون نحن النموذج لكل المنطق؟؟؟؟؟ وباعتقادي كيف ندفع شريحة الشباب في مؤسساتنا وهناك شعور كبير لديهم بالتهـــــــــــــــــــــــــميش وهذا خطير ولا بد ان نفكر بطريقة مختلفة ان هذا الشاب له دوره.
8 Like

 

 
افعلها يا بشار قبل فوات الاوان
2011-08-23 10:40:30
الحل السوري هو بيد شعب سوريا فقط وان كان لبشار الاسد فرصة تاريخية فهي تتمثل بوقف حمامات الدم فورا وتلبية مطالب شعبه قبل ان تختطفهم السياسةالخارحية فتتجزأ سورية تحت ضغط الخطاب والدعم الطائفي الذي يزج بالشعب في معاركه السياسية عند كل لحظة فعلى بشار الاسد ان يفوت الفرصة على النظام السعودي في الوصول الى العمق السوري وهو بذلك يؤدي اكبر خدمة لبلاده والعرب اجمعين وتفويت الفرصة لا يتم عن طريق قتل الشعب السوري بل ببث روح الحياة فيه من جديد بتغيير سياسي ثوري يطوي صفحة التصفيات السياسية وسياسة الحزب الواحد وقمع الحريات ويفتح الباب امام تنازلات سياسية فعلية يستحقها الشعب السوري كغيره من الشعوب العربية.ان انتقال سورية الى حكم ديمقراطي هو اكبر صفعة يقدمها بشار الاسدافعلها يا بشار قبل فوات الاوان
6 Like

 

 
هابي ل
2011-08-29 23:45:39
نحن.السوريون.نطيع.ابانا.القائل.لا أريد لأحد أن يسكت عن الخطأ أو أن يتستر عن العيوب والنواقص هّذه القاعدة التي قالها القائد الراحل لو اننا طبقناها لما وصلنا لما نحن فيه .....وبناء.غلى.ذلكتستعد لإطلاق أغنية جديدة خاصة بالثورةأصالة نصري منتقدة نظام الأسد سوريا ليست ملكاً لشخص واحد...وأضافت أصالة نحن ناس نطالب بأبسط حقوقنا، ونريد بلدا ننتمي لها، ونفخر بها، ونحس أننا نملك جزءا فيها، ولا نحس أنها تابعة لشخص، لأن عمر الوطن ما يتبع لشخص، ولا يتسمى باسم شخص.
4 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 64 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011