ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook





لا شك ان الغرب أصحاب الحضارة التكنولوجية المادية قد بنوا حضارتهم هذه على أنقاض حضارتنا و على ما قدم علماؤنا من إختراعات و نظريات في جميع العلوم و المجالات , و هو حق لهم لا ينكر , و نقدر جهودهم و نثمنه عاليآ . و أنهم منذ ذلك الوقت يستغلون قدرات الإنسان على هذه الأرض و يسرقون خيراتها و يوظفوها لمصالحهم . و قلنا ماشي الحال ( غصب عنا طبعآ ) و لكن أن يسرقوا ( متلازمة القائد الخالد ) لا و ألف لا هذا لا نقبله أبدآ أبدآ , طفح الكيل و بلغ السيل الزبى لن نسمح لإسكندنافيي ستوكهولم أن يستوطو حيطنا اكتر من هيك , هذه المتلازمة متلازمتنا , شاء من شاء و أبى من أبى ( متلازمة الأسد ) هي آخر ما نملك من نظريات و ابتكارات و اختراعات و إنجازات و لن نتخلى عنها ابدآ ... فلا نامت أعين الجبناء . سرقوها و أسموها ( متلازمة ستوكهولم ) و لدينا ما يثبت على حادثة السرقة .... هم يزعمون أن حادثتهم وقعت في 8 -1973 و لكن حادثتنا وقعت عام 1970 و هذا دليل كافٍ و وافٍ لإثبات ملكيتنا لهذا الإرث التاريخي المستمر و بأمانة حتى يومنا هذا .و أنتم الحكم على ما أقول و أدعي و اليكم بإختصار روح و مضمون هذه المتلازمة موضوع الخلاف :
أولا- إن الضحايا غالبا يتملكهم الشعور للامتنان لسجّانهم لأنه لم يقتلهم رغم إن ذلك في مقدوره..أي أنه يتحول عندهم إلى قوة عليا تتحكم بحياتهم وبالتالي يتمكن من التسلل إلى واحدة من أهم مقومات الغريزة : حب البقاء.
ثانيا – إن السجان يتمكن من عزل الضحية عن العالم الخارجي ويمنع عنهم أي خبر أو رؤية مغايرة لما يقدمه لهم من معلومات.السجين يجد نفسه مضطرا بالتدريج لتبني رؤية السجان أو رأيه..
ثالثا- إن السجان يقوم بالإيحاء المستمر لسجنائه إنه قادر على قتلهم لو إنهم حاولوا مواجهته أو الفرار منه ، وهذا يجعل السجين أو الرهينة يفضل البقاء في "صف" السجان للحفاظ على حياته بدلا من "المغامرة" بالمواجهة والفرار وفقدان حياته نتيجة لذلك..
رابعا- إن السجين يجد أحيانا درجة من "العطف" أو "الرحمة" من قبل السجان...مثلا قد يقتصر السجان على التهديد اللفظي دون أن يقوم بالأذى الجسدي المباشر والذي قد يوجه لزملاء آخرين واجهوا السجان..وقد يعبر السجان عن "ثقته" بهذا السجين تحديدا و كيف إنه "أفضل من سواه"..وإنه بالتالي يستحق معاملة أفضل..
وجود درجة معينة من العطف ، والذي غالبا ما يكون خديعة من قبل السجان، يكون حجر الزاوية.
انتهى شرح المتلازمة .
و أخيرآ أستحلفكم بالله أليست هذه المتلازمة لنا ؟؟. أو ليس هذا تاريخنا و حاضرنا ؟؟ستبقى هذه (متلازمة الأسد الخالد ) رغم
 أنوف الحاقدين و ليخسئ الخاسئين .

بقلم : Ramia Nashawati
 


32 Like

 
حمصي سكران
2011-07-31 13:14:56
هناك بنود للمتلازمة يجب أن يحتويها ملحق رقم1 وتضم المكرمات التالية - في بند العطف أو الرحمة من قبل السجان إحضار كم علبة دخان للسجين بالسعر العادي مضافا إليه الرسوم السياحية في السجن بحيث تصل إلى الثمن العادي ضرب عشرة فقط - في حال تسهيل وصول بعض الحاجيات للسجين من أهله يتم إيصالها بكل أمانة بنسبة عشرين بالمئة والباقي مصادرات لتعزيز اقتصاد السجن والسجانين - في حال طلب زيارة هذا السجين يتم تسهيل دراسة هذا الطلب إنسانيا والعمل على تنفيذه بعد بيع الأهل جملة من المصوغات الذهبية وما تحتن وفوقن وتسليمه بكل ممنونية للسجان لصالح اقتصاد البلد واعتبارها مكاسب ثورية يقتضيها العمل الثوري من أجل الحرب والتحرير ومقارعة العدو الغاشم والخلود لرسالتنا التي لن نتخلى عنها لا لاستوكهولم ولا لاستوك بالة ونحن أبو الاستوكات وما عاش من يضحك علينا مادام النظام مخيم علينا وغيبي ياشمس غيبي وبالسيف لاخذ حبيبي وآقرطه قرط الزبيب وآ نا عايف حبيبي
0 Like

 

 
حمصي سكران
2011-07-31 13:14:56
هناك بنود للمتلازمة يجب أن يحتويها ملحق رقم1 وتضم المكرمات التالية - في بند العطف أو الرحمة من قبل السجان إحضار كم علبة دخان للسجين بالسعر العادي مضافا إليه الرسوم السياحية في السجن بحيث تصل إلى الثمن العادي ضرب عشرة فقط - في حال تسهيل وصول بعض الحاجيات للسجين من أهله يتم إيصالها بكل أمانة بنسبة عشرين بالمئة والباقي مصادرات لتعزيز اقتصاد السجن والسجانين - في حال طلب زيارة هذا السجين يتم تسهيل دراسة هذا الطلب إنسانيا والعمل على تنفيذه بعد بيع الأهل جملة من المصوغات الذهبية وما تحتن وفوقن وتسليمه بكل ممنونية للسجان لصالح اقتصاد البلد واعتبارها مكاسب ثورية يقتضيها العمل الثوري من أجل الحرب والتحرير ومقارعة العدو الغاشم والخلود لرسالتنا التي لن نتخلى عنها لا لاستوكهولم ولا لاستوك بالة ونحن أبو الاستوكات وما عاش من يضحك علينا مادام النظام مخيم علينا وغيبي ياشمس غيبي وبالسيف لاخذ حبيبي وآقرطه قرط الزبيب وآ نا عايف حبيبي
9 Like

 

 
فنان تشكيلي
2011-07-31 13:22:29
ما يحصل عنا افظع من متلازمة الاسد.. فهم يعتبرونه الاه احد ومستعدون للقتل وتقديم القرابين من ضحايا شعبنا العظيم هم لا يطلقون شعارات كما كنا نظن هم يقتلون فهلا ويشربون الدماء ويتلذذون في التعذيب هم يكفرون في اي الاه غير بشار ومستعدون ان يدافعون عنه بشراسة ومهما كلف الامر حتى شبيحة النت يخطون نفس الخطوات اذا هولاء ليسو مسجونون ومرغمون بل مؤمنون بالاه واحد اسمه بشار وهنا تكمن خطورتهم
0 Like

 

 
فنان تشكيلي
2011-07-31 13:22:29
ما يحصل عنا افظع من متلازمة الاسد.. فهم يعتبرونه الاه احد ومستعدون للقتل وتقديم القرابين من ضحايا شعبنا العظيم هم لا يطلقون شعارات كما كنا نظن هم يقتلون فهلا ويشربون الدماء ويتلذذون في التعذيب هم يكفرون في اي الاه غير بشار ومستعدون ان يدافعون عنه بشراسة ومهما كلف الامر حتى شبيحة النت يخطون نفس الخطوات اذا هولاء ليسو مسجونون ومرغمون بل مؤمنون بالاه واحد اسمه بشار وهنا تكمن خطورتهم
11 Like

 

 
طلال عبد الباقي
2011-07-31 13:43:39
يحكى ان حماة تضرب بالنار ..لماذا..؟ لانها أختارت الانتصار ... يا أخوتي أستيقظو استحلفكم بالله لقد طال نومكم وسيأتي دوركم النظام يعمل على بث الفتنة بين كل محافظة واخرى لم أجد في حياتي أبشع من ذلك نظام وحاكم يارب حماة تقصف أما من مجيب أم جفت ضمائركم وأن كان ذلك سنروي تراب أ رضنا بدمائنا وليسجل التاريخ حماة 2011 أنامن حلب استصرخ فليجيب كل عربي شريف لقد باعووووووو الوطن
0 Like

 

 
طلال عبد الباقي
2011-07-31 13:43:39
يحكى ان حماة تضرب بالنار ..لماذا..؟ لانها أختارت الانتصار ... يا أخوتي أستيقظو استحلفكم بالله لقد طال نومكم وسيأتي دوركم النظام يعمل على بث الفتنة بين كل محافظة واخرى لم أجد في حياتي أبشع من ذلك نظام وحاكم يارب حماة تقصف أما من مجيب أم جفت ضمائركم وأن كان ذلك سنروي تراب أ رضنا بدمائنا وليسجل التاريخ حماة 2011 أنامن حلب استصرخ فليجيب كل عربي شريف لقد باعووووووو الوطن
9 Like

 

 
غريب في وطنه
2011-07-31 13:45:03
برافوووووووووووووووووووووووووووو
0 Like

 

 
غريب في وطنه
2011-07-31 13:45:03
برافوووووووووووووووووووووووووووو
6 Like

 

 
محكومون بالامل
2011-07-31 16:09:11
مشكلتنا اكبر من متلازمة استوكهولم بكتير عندما يسالك المواطن السوري بكل سذاجة بماذا تتطالبون وماهي الحرية؟ليعيدني هذا السؤال بالزمن البعيد جدا لارى نفسي من جديد امام هذا المواطن وهوا يمارس طقوس العبادة لفرعون
0 Like

 

 
محكومون بالامل
2011-07-31 16:09:11
مشكلتنا اكبر من متلازمة استوكهولم بكتير عندما يسالك المواطن السوري بكل سذاجة بماذا تتطالبون وماهي الحرية؟ليعيدني هذا السؤال بالزمن البعيد جدا لارى نفسي من جديد امام هذا المواطن وهوا يمارس طقوس العبادة لفرعون
10 Like

 

 
الحوت
2011-07-31 17:00:32
نعم انها متلازمة الاسد البائد الحاكم من قبره.. بتزكر لما كنا نردد الشعار قبل ما نفوت على صفوفنا انو كنت أسأل حالي يعني كيف ممكن انو حافظ يضل عايش للأبد معقول السوفييت يخترعو دوا يخلوه عايش مئات السنين و بصراحة وصلني الجواب بعد كم سنة لما مات حافظ وكنت بمعسكر تدريب جامعي كنا نردد الشعار نفسو و كنت أتطلع بعيون المقدم محمد قائد المعسكر مشان شوف ردة فعلو ونحنا عم نردد شعار القيادة الأبدية كنت شوفو مقتنع و كأن ما تغير شي ووقتها فهمت انو المقصد من العبارة انو هاد الزلمة رح ينزل عالقبر و رح يضل حاكمنا .. المصيبة أنو جماعة كتابة الشعارات و المطبلين و الدبيكة و صبيبة القهوة المرة و المهرجين هنن يلي كان الهن الدور الاكبر بهالموضوع يعني أنا مشتهي أجتمع بهالبني آدم هاد ايزا كان بدي آدم عن جد و أنابشك بهالشي يلي اخترع شعار الابدية يلي أنا متأكد أنو بيعجز عنو أعتى مؤلفي الشعارات في كوبا و فنزويلا و الاتحاد السوفييتي السابق و دول عدم الانحياز لك لعماااااااااا شو في عنا عقول متحجرة و هدامة بتهدم الأمل و بتشوه المستقبل... بدي أسألو من وين جاب هالموهبة بتأليف شعارات نخخت أكبر شنبات بالجيش؟؟ بدي أسألو من وين أجتو هالأفكار يلي خلت أساتذة جامعات و بروفيسورية يصفقو و يدبكو لما يسمعو هالشعرات بدي أعرف منو يا ترى هو يلي عرض خدماتو و لا هنن عينوه و يا ترى كان يقبض عالشعار و لا كيف و شو كان البوزيشن تبعو مشعرجي و لا ضريب شعارات
0 Like

 

 
الحوت
2011-07-31 17:00:32
نعم انها متلازمة الاسد البائد الحاكم من قبره.. بتزكر لما كنا نردد الشعار قبل ما نفوت على صفوفنا انو كنت أسأل حالي يعني كيف ممكن انو حافظ يضل عايش للأبد معقول السوفييت يخترعو دوا يخلوه عايش مئات السنين و بصراحة وصلني الجواب بعد كم سنة لما مات حافظ وكنت بمعسكر تدريب جامعي كنا نردد الشعار نفسو و كنت أتطلع بعيون المقدم محمد قائد المعسكر مشان شوف ردة فعلو ونحنا عم نردد شعار القيادة الأبدية كنت شوفو مقتنع و كأن ما تغير شي ووقتها فهمت انو المقصد من العبارة انو هاد الزلمة رح ينزل عالقبر و رح يضل حاكمنا .. المصيبة أنو جماعة كتابة الشعارات و المطبلين و الدبيكة و صبيبة القهوة المرة و المهرجين هنن يلي كان الهن الدور الاكبر بهالموضوع يعني أنا مشتهي أجتمع بهالبني آدم هاد ايزا كان بدي آدم عن جد و أنابشك بهالشي يلي اخترع شعار الابدية يلي أنا متأكد أنو بيعجز عنو أعتى مؤلفي الشعارات في كوبا و فنزويلا و الاتحاد السوفييتي السابق و دول عدم الانحياز لك لعماااااااااا شو في عنا عقول متحجرة و هدامة بتهدم الأمل و بتشوه المستقبل... بدي أسألو من وين جاب هالموهبة بتأليف شعارات نخخت أكبر شنبات بالجيش؟؟ بدي أسألو من وين أجتو هالأفكار يلي خلت أساتذة جامعات و بروفيسورية يصفقو و يدبكو لما يسمعو هالشعرات بدي أعرف منو يا ترى هو يلي عرض خدماتو و لا هنن عينوه و يا ترى كان يقبض عالشعار و لا كيف و شو كان البوزيشن تبعو مشعرجي و لا ضريب شعارات
11 Like

 

 
سليم
2011-07-31 17:38:44
كل يوم مجازر والعالم عامة والعربي خاصة صامت يتفرج لم يبق لنا معين إلا معين ونعم الكعين هو الله نصلي له أن يرحم شهداءنا ويخلصنا بأقصى سرعة من هذا النظام الحقير المجرم
0 Like

 

 
سليم
2011-07-31 17:38:44
كل يوم مجازر والعالم عامة والعربي خاصة صامت يتفرج لم يبق لنا معين إلا معين ونعم الكعين هو الله نصلي له أن يرحم شهداءنا ويخلصنا بأقصى سرعة من هذا النظام الحقير المجرم
5 Like

 

 
هاجر
2011-07-31 20:04:15
حماة ودير الزور وباقي المدن السورية تذبح على يد النظام . الناس قررت مقاطعة التهاني بالمسجات فكانت تهنئة هذا النظام الدموي لشعبه بقدوم رمضان قصف عنيف بالدبابات والاسلحة الثقيلة التي طالما حلم الشعب السوري الحر أن يوجهها نحو اسرائيل. هينا لك يا شعب سوريا البطل وأبشر بالفرج لأن رمضان بشرى النصر كما في بدر وحطين وعين جالوتز
0 Like

 

 
هاجر
2011-07-31 20:04:15
حماة ودير الزور وباقي المدن السورية تذبح على يد النظام . الناس قررت مقاطعة التهاني بالمسجات فكانت تهنئة هذا النظام الدموي لشعبه بقدوم رمضان قصف عنيف بالدبابات والاسلحة الثقيلة التي طالما حلم الشعب السوري الحر أن يوجهها نحو اسرائيل. هينا لك يا شعب سوريا البطل وأبشر بالفرج لأن رمضان بشرى النصر كما في بدر وحطين وعين جالوتز
6 Like

 

 
سعد
2011-08-01 06:33:26
كلامك صحيح ولكن متلازمة ستوكهولم كانت على مجموعة من الرهائن في بنك ولكن متلازمة البائد المقبور موجودة في كل من ضباط الجيش والشرطة والفنانين والمشايخ والطلاب والعمال والنقابيين والصحفين والبائعين والزبالين ولاعبي كرة القدم والعاهرات والقوادين والتجار وووو الى اخره ، لذلك لابد من تحرير متلازمة البائد المقبور أسد بمتلازمة أقوى منها وصدقني لن يتحرر الشعب السوري الا بشخصية تحمل متلازمة أقوى ولو لفترة محدودة وهذا في علم النفس صحيح
7 Like

 

 
سعد
2011-08-01 06:33:26
كلامك صحيح ولكن متلازمة ستوكهولم كانت على مجموعة من الرهائن في بنك ولكن متلازمة البائد المقبور موجودة في كل من ضباط الجيش والشرطة والفنانين والمشايخ والطلاب والعمال والنقابيين والصحفين والبائعين والزبالين ولاعبي كرة القدم والعاهرات والقوادين والتجار وووو الى اخره ، لذلك لابد من تحرير متلازمة البائد المقبور أسد بمتلازمة أقوى منها وصدقني لن يتحرر الشعب السوري الا بشخصية تحمل متلازمة أقوى ولو لفترة محدودة وهذا في علم النفس صحيح
7 Like

 

 
عبدالله فيسبوكي
2011-08-01 12:00:36
العالم العربي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟لها تفسيرات كثيرة هل هؤلاء العرب وصلوا اولا لمرتبة الانسان والعالم وهل هم عالم وناس مثل ما منقول باللهجة السورية ... لاهم لايشبهون ابشر احصنة خشبية حتى قلوبهم تخشبت وضمائرهم بيعت .........المهم كرسي الحكم خايفين تخرب دواليب هذا الكرسي او تتفرمل او تنكسر شي رجل منه ...........ورمضان كريم
0 Like

 

 
عبدالله فيسبوكي
2011-08-01 12:00:36
العالم العربي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟لها تفسيرات كثيرة هل هؤلاء العرب وصلوا اولا لمرتبة الانسان والعالم وهل هم عالم وناس مثل ما منقول باللهجة السورية ... لاهم لايشبهون ابشر احصنة خشبية حتى قلوبهم تخشبت وضمائرهم بيعت .........المهم كرسي الحكم خايفين تخرب دواليب هذا الكرسي او تتفرمل او تنكسر شي رجل منه ...........ورمضان كريم
5 Like

 

 
عن جد
2011-08-01 19:36:41
ولسه في كتير حرامية ومتلازماتوهادا الحرامي فرويد ما خلا عنا شي الا وسرقو... الله يلعنك يا فرويد
0 Like

 

 
عن جد
2011-08-01 19:36:41
ولسه في كتير حرامية ومتلازماتوهادا الحرامي فرويد ما خلا عنا شي الا وسرقو... الله يلعنك يا فرويد
5 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 26 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011