ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2011-01-25

في محافظة دمشق الطاسة ضايعة لدرجة أنه لم يعد باستطاعتنا تصديق أحد فيها، فالكل متهم بقضية فساد، كما أنّ الكلّ بريء لطالما لم تثبت إدانة أحد حتى اللحظة، إذ من الأساس لم يحاسب أحد من زمن. فقبل سنوات تعاقدوا في المحافظة على شراء أربع محطات للبيئة (تنقية هواء وقياس درجة تلوث فيه) وذهب العقد من نصيب إحدى الشركات المصرية، ودخلت المحطات الأربعة إلى البلد معطلة ولم تدخل في الخدمة أصلاً" كلفت هذه المحطات نحو خمسين مليون ليرة سورية ولم تشغّل بعد لأنّ العقد أغفل مسألة التركيب والصيانة وعندما أتوا بها لم يكن هناك من يفهم في تركيبها، فبقيت مرمية هناك أمام قصر العدل، لا فائدة من المحطات البيئية حتى أنها تسببت في إزعاج الأهالي بسبب موقعها الحالي".وضلت الطاسة ضايعة .والخلود لطاساتكم الضائعة . بقلم ...مؤيد اسطواني

33 Like

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 43 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011