ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook




 لعل الحراك الشعبي الحاصل في سوريا هو الأكثر فرداة بين جميع حركات التحرر التي سبقته في بلاد الضاد خصوصاً و ان البلد التي وصلت إليه الغيوم الثورية قيادته تعتبر نفسها خط ممانعة لكل المؤامرات الدولية التي تحاك على العرب .إلا أن هذا الكيان الممانع يمتلك كل مقومات الإنتفاضة لا بل أن أكثر البلدان العربية التي توجد بها أوقدة الإنتفاضة هي سورية ففي تونس أشتعلت شرارة الكرامة فأنفجر برميل الحالة الإقتصادية و تسلط المافيات السياسي و إذ ببن علي يحترق و في مصر أنفجرت نفس هذه البراميل و بنفس الشرارة و إذ بمبارك يحترق أيضاً لكن في سورية فعلاً هناك شئ مختلف من ناحية كثافة في الوقود المؤدي للأشتعال و لعل العقود الخمسة الماضية راكمت من عدد هذه البراميل و نوعت من أشكالها و أمتزاجاتها و مدى خطورتها و من هذه البراميل (الأسباب) المؤدية لإنتفاض الشعب السوري نستطيع ذكر التالي : برميل اللون السياسي الواحد (الحزب الواحد) الذي جعل البلد متصحرة سياسياً و جعل من المؤسسة البعثية القائدة للدولة و المجتمع حسب الدستور عبارة عن مستنقع تحوم حوله و تعيش به و عليه الحشرات و الطحالب و الطفيليات, و الأخطر من ذلك هو إجبار الشعب على الإرتواء من هذا المستنقع في كل مناحي حياتهم التعليمية و المهنية و العسكرية و الأهلية و الأقتصادية بحيث أن الشعب عبرعقود طويلة لم يعد قادر على تقبل أي مياه أخرى خصوصاً و أن مياه هذا المستنقع قد أضيف لها الكثير من بهارات الشعارات القومية و الوطنية و نظريات المؤامرة لا و بل أن الإنسان العادي الذي شرب هذه المياه البعثية منذ صغره أصبح ينظر لأي مياه راكضة وعذبة على أنها مياه قذرة وملعونة وهذا ما يجعلنا نبرر إصطفاف شريحة من المجتمع مع النظام بغض النظر عن التعقيدات الأثنية و الطائفية و المصالحية و التي يطول الشرح فيها برميل سلطة الأجهزة الأمنية تعتبر القبضة الأمنية الحديدية الغير مسبوقة في سورية و المنطقة من أهم الحصون و الركائز التي أرتكز عليها النظام حيث جعل النظام هذه الأجهزة عبارة عن دولة داخل الدولة و جعل فروعها فيدراليات مستقلة و لقد تعززت هذه القبضة الأمنية بتدجيجها بسلاح قانون الطوارئ الأمر الذي جعل من تماديها على المواطن عمل محمي من قبل القانون .. ومنذ تاريخ قانون الطوارئ حتى الآن تعيش سورية في حالة من عدم الإستقرار إلا أن عدم الإستقرار هذا عبر عقود طويلة أصبح عند معظم أفراد الشعب أستقراراً. و فقط من رحم ربي من المثقفين و الحقوقيين كانوا يشعرون بهذه الحالة الغير مستقرة و المنافية لدور الدولة الطبيعي في أدراة شؤون البلاد برميل أقتصاد السوء لطالما أنتهج النظام البعثي منذ قدومه للسلطة السياسة الإشتراكية في الأقتصاد و أنا هنا لست بصدد إنتقاد الإشتراكية و مدح الرأسمالية إلا أن النهج الإشتراكي تم تطبيقه بشكل مغلوط و بأدوات بعيدة عن مضمون الإشتراكية الأمر الذي أدى إلى تفتت الملكيات الزراعية و هروب رؤوس الأموال الوطنية و زيادة في الهجرات الخارجية و الداخلية إلا أنه و مع وفاة حافظ الأسد و بروز الجيل الجديد من العائلة الأسدية خرجت رؤية جديدة بالنسبة للأقتصاد السوري في ظل القيادة الجديدة و هي براقة و جميلة في الشكل و لكنها مدمرة للإنسان و المجتمع في المضمون و تعتبرمنافية أصلاً لقيم و مبادئ الحزب الذي يقود الدولة و المجتمع. و لهذا نستطيع القول بأن مرحلة بشار الأسد كانت مرحلة لزيادة تحجيم حزب البعث و إفراغه من مضامينه أكثر و أكثر بحيث أصبحت هذه المؤسسة عبارة عن هيكل سياسي فارغ و واجهة للحكم لا أكثر فالرؤية الأقتصادية التي قادها الجيل الجديد من رجال السلطة كانت مبنية على تحالف مع رجال الأعمال المحليين و الإقليميين إلا أن جيل السلطة الجديدة كان له حصة الأسد من عائدات التحول الإقتصادي و لكن أيضاً يجب الذكر بأن هذه المرحلة شهدت تكون طبقة أشبه بالبرجوازية الحليفة للسلطة و كان في طيات هذه الطبقة أسماء لرجال أعمال معروفين و أخرين جدد إلا أن هذه الطبقة تحولت فيما بعد إلا حصن حامي للنظام و متداخل معه يضاف إلى الحصون الأمنية و العسكرية و الحزبية و الدستورية التي يمتلكها إلا أن كل هذه التحصينات المشادة كلها كانت تزيد من إتساع الخندق الفاصل بين الشعب و السلطة بحيث أصبحت هذه القلعة و الحصون أكثر بعداً عن الشعب و لعل ما سمعناه في بداية التظاهرات منذ شهرين من إستهداف لقادة الحصون الأمنية الذين أمتهنوا كرامة المواطن السوري و إستهداف لقائد الحصن الإقتصادي رامي مخلوف خير دليل على إمتعاظ الشعب من هذه الحصن الأقتصادي و كل مكوناته وإنعكاساته على حياتهم العامة. برميل الفساد من المعروف أن مشكلة الفساد الموجودة في سوريا لا يختلف على وجودها أحد معارضاً كان أم موالياً حتى أن الرئيس نفسه أعترف بوجود هذه المشكلة في أكثر من مناسبة أبتداءاً من خطاب القسم إنتهاءاً بخطاب مجلس الشعب الأخير ورغم إعترافاته بإستمرارية وجود هذه الأفة و نموها داخل المجتمع السوري بعد 11 عام من حكمه وجدنا أعضاء مجلس الشعب بصفقون له على هذا الإعتراف و هذه تعتبر صورة من الصور المأساوية على الساحة السياسية السورية بظل حكم النظام الحالي و إذا أردنا أن نتكلم بلغة الآرقام سنجد سوريا في المرتبة 127 من ضمن 178 دولة بالنسبة للفساد حسب التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية في عام 2010 ومما لا شك فيه أن عهد بشار الأسد كان مرتعاً للفاسدين من حزبيين و رجال أمن و أقتصاد و قضاء و جيش و مما لاشك فيه أيضاً أن عهد بشار شهد نمواً كبيراً للفساد بحيث أصبح الفساد مترسخ في الذهنية السورية كافةً و أصبح نهج لتسيير أمور الحياة بكل تفاصيلها و إذار أردنا أن نحلل المادة التي يحويها برميل الفساد سنجد بأنها عبارة عن مزيج من البراميل الثلاثة السابقة الحزب الواحد وهو الذي قتل الحياة السياسية و صحّرها و جمع حوله المتنفعين و الطفيليين و من لف لفهم السلطة الأمنية التي تحولت من مصدر للأمن و إسترداد الحقوق إلى مصدر للخوف و التسلط خصوصاً بعد تحالف قادة الأمن مع قادة إقتصاد السوء. و بعد هذا الإستعراض السابق لأهم براميل (أسباب) هذا الحراك الشعبي من الواجب التذكير بأن هذه البراميل المتكدسة و الموجودة على الساحة السورية منذ 4 عقود هي أصلاً من صنع النظام الذي كان مطمئناً لعدم إنفجارها .. كونه يمتلك صهريج ماء المقاومة و الممانعة و التصدي الكفيل بتبريد الوضع على الساحة الداخلية لعقود حسب ظنه لكن شرارة الكرامة التي أنطلقت من درعا كانت مناسبة جدأ لتفجر البراميل خصوصاً و أن الرياح الثورية القادمة من شمال أفريقيا و التي تعصف بالمنطقة تساعد على وجود حالة ثورية في سورية و ما أن أندلعت هذه الإنتفاضة حتى أكتشف النظام بأن صهريج مياه المقاومة و الممانعة و التصدي يعتبر بنظر شريحة كبيرة من المجتمع السوري عبارة عن صهريج أجوف مملوء بالبخار لكن النظام وحسب تركيبته الفاسدة لم يتردد من إستخدام أخر سلاحين الأول كان صهريج التوحش الأمني و الذي أثبت فشله في إخماد الحراك خصوصاً و ان الظروف الحالية جعلت من الكاميرا و وسائل التواصل الإجتماعي سلاح رادع و أقوى من سبطانات الدبابات أما السلاح الثاني الذي لم يستحي النظام من إستخدامه بالتوازي مع التوححش الأمني هو صهريج الطائفية المملوء سماً و ناراً و لعل سياسة النظام الحالية هي إطفاء النار بالنار و من يتابع الإعلام السوري يستطيع أن يسمع صوت الوتر الطائفي و الممزوج بالكذب و التلفيق و التجييش و لعل النظام كان يرمي من إستخدام الكرت الطائفي في الإنتفاضة الحالية تخويف الشعب و ثنيه عن التقدم في الإنتفاضة خصوصاً و ان الشعب السوري بطبيعته يعتبر الطائفية خط أحمر لا سيما و أن النموذج العراقي و اللبناني ليسا ببعيدينً عن الجغرافية السورية و كل الخشية أن يستمر النظام بالمضي و التوسع في إستخدام هذا السلاح البالغ الخطورة خصوصاً و أن إمكانية تطبيق الإستراتجية الطائفية في سورية ممكنة بنسبة قليلة لكن حتى هذه النسبة القليلة تعتبر مقلقة خصوصاً و أن الساحة السياسية السورية تعتبر متصحرة و مقفرة منذ 5 عقود وهذا بسبب وجود حزب واحد قائد للدولة و لعدم وجود أحزاب وطنية أخرى فاعلة و قادرة على صهر جميع أطياف الشعب السوري ضمن إطار وطني متنوع خالص و هذه البيئة السياسية القاحلة جعلت بعض الناس يلجأون غرائزياً لقواعدهم العشائرية و المناطقية و الطائفية عبر عقود لعدم فائدة و جدوى العمل الحزبي الوطني و لكن مما لا شك فيه أن هناك شريحة كبيرة من السوريين متحمسة للتحول نحو الديمقراطية و الدوس على جميع فزاعات التدخل الخارجي و الطائفية وغيرها التي يثيرها النظام و ما الشعارات المرفوعة من قبل المتظاهرين و التي تؤكد على الوحدة الوطنية و نبذ الطائفية إلا صفعة للنظام و أذرعه الأمنية و الأعلامية و السياسية و لا يبدو في الأفق بأن مسلسل صفعات الشعب للنظام و رموزه ستنتهي حلقاته بنهاية سعيدة للنظام
بقلم جوري نحاس أيار 2011


 


24 Like

 
Jaber
2011-07-12 16:09:45
في كل خطاب للرئيس يصرح علانية او مداورة عن المقاومة والتضحية في سبيل الوطن والقضية والسؤال اذا كان رحيله عن السلطة ينقذ الوطن ولا ينعي المقاومة فليضحي ويرحل أم ان التضحية حكراعلى افراد الشعب
0 Like

 

 
Jaber
2011-07-12 16:09:45
في كل خطاب للرئيس يصرح علانية او مداورة عن المقاومة والتضحية في سبيل الوطن والقضية والسؤال اذا كان رحيله عن السلطة ينقذ الوطن ولا ينعي المقاومة فليضحي ويرحل أم ان التضحية حكراعلى افراد الشعب
23 Like

 

 
وطني للأبد
2011-07-12 20:39:09
في أي نقاش عن الحوار الوطني تسمع المتشدقين بالحوار يقولون ... نتحاور تحت سقف الوطن ... وهم يعنون طبعا الدك تور بشار ... و الثوار يرفضون هذا السقف أصلاً ... فسوريا سقفها الحرية و بساطها الكرامة ... و نحن الشعب خلال هذه العقود المرة من عمرنا افتقدنا البساط و السقف ... فبالله عليكم عن أي حوار يتحدثون ... طبعا حوار الطرشان و العميان و الخرسان ... عاشت سورية حرة أبية و يسقط كل عميل و خائن و قاتل لشعبه ...
9 Like

 

 
وطني للأبد
2011-07-12 20:39:09
في أي نقاش عن الحوار الوطني تسمع المتشدقين بالحوار يقولون ... نتحاور تحت سقف الوطن ... وهم يعنون طبعا الدك تور بشار ... و الثوار يرفضون هذا السقف أصلاً ... فسوريا سقفها الحرية و بساطها الكرامة ... و نحن الشعب خلال هذه العقود المرة من عمرنا افتقدنا البساط و السقف ... فبالله عليكم عن أي حوار يتحدثون ... طبعا حوار الطرشان و العميان و الخرسان ... عاشت سورية حرة أبية و يسقط كل عميل و خائن و قاتل لشعبه ...
9 Like

 

 
الشبيح بن شبجة
2011-07-12 22:42:47
السوال اللي بيطرح نفسو كيف يمكن لنا ان نستفيد من تجارب الاخرين كيف يمكن ان نستفيد من الثورة المصرية دون ان نمر بمخاضها وكيف نستفيد من الثورة التونسية لا نريد ان نمر بما مر به الاخرون ولو كنا عانينا اكثر منهم في الشارع يجب ان نرسم مسار مابعد الانهيار- ان حصل- ان فكرة حكومة ظل هي فكرة جيدة او حتى حكومة رديفة- تؤمن الانتقال السلسل للسلطة دون المرور في عشوائيات مابعد الثورة والتي انا بصراحة متخوفة منها لن الغلاف القاسي يخفي جسما هش -كما السلحفاة -وعجبتني فكرة عباس النوري في الحوار -فكرة انتاج النظام لنفسه في المستقبل وانا اتخوف من محاولة المعارضة من استساخ النظام بطرقة او باخرى ولاسيما ان المعارضة تتحدث بنفس النفس للنظام - فتجدهم يطالبون او يقولون نو الرئيس بامكنانو اصدار اي قرار مباشرة - مثل المطالبة برفع حالة الطوارئ وووو- وهم بذلك يكرسون نفس الظاهرة الدكتاتورية دون السماح لها بالمرور بمجراها الطبيعي وهذا مخيف -ولا شو رأيكم ارجو المناقشة
7 Like

 

 
الشبيح بن شبجة
2011-07-12 22:42:47
السوال اللي بيطرح نفسو كيف يمكن لنا ان نستفيد من تجارب الاخرين كيف يمكن ان نستفيد من الثورة المصرية دون ان نمر بمخاضها وكيف نستفيد من الثورة التونسية لا نريد ان نمر بما مر به الاخرون ولو كنا عانينا اكثر منهم في الشارع يجب ان نرسم مسار مابعد الانهيار- ان حصل- ان فكرة حكومة ظل هي فكرة جيدة او حتى حكومة رديفة- تؤمن الانتقال السلسل للسلطة دون المرور في عشوائيات مابعد الثورة والتي انا بصراحة متخوفة منها لن الغلاف القاسي يخفي جسما هش -كما السلحفاة -وعجبتني فكرة عباس النوري في الحوار -فكرة انتاج النظام لنفسه في المستقبل وانا اتخوف من محاولة المعارضة من استساخ النظام بطرقة او باخرى ولاسيما ان المعارضة تتحدث بنفس النفس للنظام - فتجدهم يطالبون او يقولون نو الرئيس بامكنانو اصدار اي قرار مباشرة - مثل المطالبة برفع حالة الطوارئ وووو- وهم بذلك يكرسون نفس الظاهرة الدكتاتورية دون السماح لها بالمرور بمجراها الطبيعي وهذا مخيف -ولا شو رأيكم ارجو المناقشة
7 Like

 

 
فنان تشكيلي
2011-07-12 23:36:29
عاشت سورية ويسقط بشار الاسد
10 Like

 

 
فنان تشكيلي
2011-07-12 23:36:29
عاشت سورية ويسقط بشار الاسد
10 Like

 

 
المعتصم بلسانو
2011-07-13 00:15:16
على قول المصاروة اسمع كلامك يعجبني .....أشوف عمايلك أستعجب
6 Like

 

 
المعتصم بلسانو
2011-07-13 00:15:16
على قول المصاروة اسمع كلامك يعجبني .....أشوف عمايلك أستعجب
6 Like

 

 
Michael abd el SALAM
2011-07-13 00:37:21
sorry but i dont have an arabic keybord so i ll write with english letters hada kolo kalam saliim.. bas ana bira2ii enno lazem tedkhol el mou3aradah bi 7arb na3meh ma3 el nizam badal el thaoura ou el 7loul el 3anifeh la2ano el shad bi oualled shad bil tataf el mou3akess ou el shabab kellah TAYASSET ou ouade7 enno el nizam fi 2ello min ysndoo.. tab3an la2ano bia3ref yza3ber wa bil tali ana ma3 elli ra7ou 3al 7iouar ou 2alou ra2yon ou kesbou ta3atouf kteer nas bil wassat mitl Dr.Tizini ou Dr. Sadek taba3 el shouyou3i .. bravo la2anno bil 2akhir kel el 3alam bedda taghiir bs 3al tesaneh ma3ad 7ada shaf eddamoohy
6 Like

 

 
Michael abd el SALAM
2011-07-13 00:37:21
sorry but i dont have an arabic keybord so i ll write with english letters hada kolo kalam saliim.. bas ana bira2ii enno lazem tedkhol el mou3aradah bi 7arb na3meh ma3 el nizam badal el thaoura ou el 7loul el 3anifeh la2ano el shad bi oualled shad bil tataf el mou3akess ou el shabab kellah TAYASSET ou ouade7 enno el nizam fi 2ello min ysndoo.. tab3an la2ano bia3ref yza3ber wa bil tali ana ma3 elli ra7ou 3al 7iouar ou 2alou ra2yon ou kesbou ta3atouf kteer nas bil wassat mitl Dr.Tizini ou Dr. Sadek taba3 el shouyou3i .. bravo la2anno bil 2akhir kel el 3alam bedda taghiir bs 3al tesaneh ma3ad 7ada shaf eddamoohy
6 Like

 

 
سليم
2011-07-13 05:55:20
باعتبار ذكر موضوع براميل ووقود ألا يجب على من حضر المؤتمر التشاوري من البراميل والطبول أن يطرحوا موضوع براميل النفط المسروقة كل يوم ينهب النظام مئات الآلاف من الثروة النفطية التي لايدري أحد عنها شيء رغم أنه يوجد دول أخرى اقتصادها قائم بأكمله على النفط أما نحن رغم انتاجنا الوفير فلا نعرف عنه إلا الاسم
8 Like

 

 
سليم
2011-07-13 05:55:20
باعتبار ذكر موضوع براميل ووقود ألا يجب على من حضر المؤتمر التشاوري من البراميل والطبول أن يطرحوا موضوع براميل النفط المسروقة كل يوم ينهب النظام مئات الآلاف من الثروة النفطية التي لايدري أحد عنها شيء رغم أنه يوجد دول أخرى اقتصادها قائم بأكمله على النفط أما نحن رغم انتاجنا الوفير فلا نعرف عنه إلا الاسم
8 Like

 

 
Stella Syria
2011-07-15 00:30:00
ماهذا الزيف هذه ليست الحقيقة ابدا يا استاذ فرزات .... انا متأسفة لذلك فعلا ... انا مع الثوار واريد الإصلاحات ولكن هؤلاء المسلحين من قبل اميركا والكيان الصهيوني اللذين نراهم امام اعيننا ماذا عنهم ؟؟ لماذا لم تذكرهم ؟؟ هل انت داعم لهم ؟؟ انا حينما ارى العدو متأمر على بلدي سأكون بصف وطني حبيبي ومصلحة الوطن فوق مصلحة الجميع وفوق مصلحة جميع المواطنين ... نحن زائلون ولكن الأرض باقية .. باقية .. باقية يا أستاذ فرزات
6 Like

 

 
Stella Syria
2011-07-15 00:30:00
ماهذا الزيف هذه ليست الحقيقة ابدا يا استاذ فرزات .... انا متأسفة لذلك فعلا ... انا مع الثوار واريد الإصلاحات ولكن هؤلاء المسلحين من قبل اميركا والكيان الصهيوني اللذين نراهم امام اعيننا ماذا عنهم ؟؟ لماذا لم تذكرهم ؟؟ هل انت داعم لهم ؟؟ انا حينما ارى العدو متأمر على بلدي سأكون بصف وطني حبيبي ومصلحة الوطن فوق مصلحة الجميع وفوق مصلحة جميع المواطنين ... نحن زائلون ولكن الأرض باقية .. باقية .. باقية يا أستاذ فرزات
6 Like

 

 
aliferzat
2011-07-15 01:16:48
ياستيلا..خاطبي السيدة جوري نحاس..كاتبة هذا المقال...تحياتي
6 Like

 

 
aliferzat
2011-07-15 01:16:48
ياستيلا..خاطبي السيدة جوري نحاس..كاتبة هذا المقال...تحياتي
6 Like

 

 
ابو انس الحوراني
2011-07-15 01:26:21
الشعب يريد اسقاط البرميل
6 Like

 

 
ابو انس الحوراني
2011-07-15 01:26:21
الشعب يريد اسقاط البرميل
6 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 36 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011