ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook




منذ اندلاع الثورة السورية في أذار الماضي و نحن نعول بشكل كبير على المواقف الدولية , هذه المواقف التي ارتبطت و بشكل كبير بالموقف الأمريكي الذي لم يقف يوماً الى جانب الشعوب العربية بل على العكس تماماً فقد ارتبطت مواقفه بمصالحه و مصالح الكيان الصهيوني و التي تمثلت بدعم الدكتاتوريات العربية التي الغت بدورها و بشكل كامل أي دور للشارع العربي الذي كان هدفه الأساس في خمسينيات القرن الماضي محاربة الاحتلال الصهيوني و تحرير الأراضي المحتلة , وازدادت نقمة الشارع العربي بعد نكست حزيران وازداد في الوقت نفسه الدعم الأمريكي لهذه الدكتاتوريات لتلغي بذلك دور الشارع العربي الذي أصبح قابع تحت استعمار جديد أو ما يسمى بالأنظمة العربية .
ولدت الثورة السورية يتيمة و تبناها السوريون بكل أطيافهم و ولدت معها مواقف خجولة لحكومات عربية و عالمية و قوبلت هذه المواقف ببطش شديد من قبل النظام و في كل مرة يصدر فيها موقف أشد يزداد معها بطش النظام و ليزداد معها تعويل البعض على قرب نهاية النظام مع زيادة حدة هذه المواقف .
الا متى سيستمر حلمنا بأن اطاحة هذا النظام ستكون على يد الغرب و ليس على يد أبناء الثورة اللذين لم يحلموا يوماً بأن يكون سقوط النظام الا بأيدهم ؟ و متى سندرك بأن المواقف الدولية لازالت تدعم النظام بالرغم من كل التصريحات و البيانات التي صدرت و التي سوف تصدر لاحقاً , العالم بأسره ينظر من بعيد الى الأحداث في سوريا كمراقب خارجي و ليتحفنا تارةً بأنه غير راضٍ عن سلوك النظام و برغبته بتنحيه و بأنه يحترم رغبة السوريين بعدم التدخل و ليترك هذا الشعب يعيش مأساته وحيداً مع تلك التصريحات التي لم تقدم سوى الدمار لهذا الشعب الأبي , و يعود تارةً أخرى ليقول بأنه ينتظر البديل عن هذا النظام و بأن المعارضة السورية بتشتتها لا تشكل بديلاً يمكن التعامل معه أي لا يعتبره الغرب بديل يمكن أن يحقق مصالحه في المنطقة .
نتمنا أن نعود الى ما كنا عليه في بداية الثورة و ننظر الى مجريات الاحداث بواقعية و نبتعد عن الأحلام التي ربما سيستجيب لها العالم بأسره و لكن بعد ستت أشهر أخرى أي بعد سقوط ألاف الشهداء و اعتقال عشرات الألاف أيضاً و ربما يصحب عدد النازحيين السوريين بمأت الألوف وقتها سيكون حجم الدمار هائل و ستحتاج سوريا لعشرات السنين من اعادة الاعمار لبناء الدولة الديمقراطية التي نطمح لها أو حتى تعود لما كانت عليه قبل احتلال البعث لبلادنا , و بعد أن يتأكد الغرب من حصول الدمار الذي يريده حينها ربما ستعرف جميع دول العالم بأن الشعب السوري على استعداد للتحالف مع الشيطان للإطاحة بهذا النظام و أن كل من يريد أن يزاود من معارضي الخارج على الشعب برفض التدخل الأجنبي سيكون حاله حال النظام و لن يمثل يوماً هذا الشعب الأبي .
لذلك فلتتظافر جهودنا و نعود للعمل كما بدأناه و لنجعل اتكالنا على الله و من بعده على عزيمة و اصرار الثوار , وما النصر الا من عند الله .
و دمتم و دامت سورية حرة أبية .

بقلم : Samer Merai


27 Like

 
حنان
2011-08-23 15:25:22
اتفق معك تماما بالنسبة للقسم الأول ولكن اعذرني بالنسبة للخاتمة لم تكن واضحة تماما ، هل أنت مع او ضد التدخل الخارجي؟
8 Like

 

 
د زهراء السراج
2011-08-23 15:39:20
نعم هذا مايجول بخاطري منذ اشتعال الثورة ، صدقت والله بكل حرف،هذه الاضحوكة السلمية ليست سوى ذريعة لإنعام سوريا لنصف قرن آخر كي ونعم اسرائيل بالأمنالدفاع عن النفس شرعه الله والقانون ، اذا كان من الموت بدفمن العر أن تموت جباناأي لن أدع أحد يقتلني دون خسائرهذه السلمية المفرطة لم يقابلها الا وحشية مفرطةطفح الكيل ولابد من المواجهة المسلحة ولكن كيف ؟
7 Like

 

 
فنان تشكيلي
2011-08-23 16:29:15
الثورة والمعارضة متفقين على اسقاط النظام ولكنهم جميعهم مختلفين على البديل وما بعد بشار حكومة دينية ام ديمقراطية علمانية ام ليبرالية او...الخ هنا تتمركز نقطة الضعف في الثورة اما اليوم وقد تاسس المجلس الوطني وهو خطوة بالاتجاه الصحيح لتمثيل الشعب والثورة داخليا وخارجيا اما ميدانيا الثورة لن تنتصر بالثورة السلمية يساعدنا اما انقلاب عسكري كبير وهذا مستبعد حاليا او اللجوء الى السلاح فيما بعد وهذا الخيار لا تحمد عقباه وستكون تكلفة الحرية باهظة او الحل الاخير هو التدخل الدولي وايضا نتائجه غير مضمونة وطويلة الامد...اذا نعود للمربع الثاني وهو المقاومة الشعبية والدفاع عن النفس ابتداءا الى الوصول الى الثورة المسلحة ومن يطلب الحرية يجب ان يضحي واذا ماكبرت ما بتصغر والا ستنتهي ثورتنا اذا بقيت على هذا الحال خلال شهرين على الاكثر
15 Like

 

 
سليم
2011-08-23 18:04:47
صدقوني أن معظم الحكومات العربية والغربية لاتدعم الثورة السورية لأنه لو انتصرت الثورة سنبني دولة متحضرة ستكون أشبه بواحة وسط الصحراء ستكون دولة متقدمة وهذا مالاتريده لا اسرائيل ولابعض حلفائها من القادة العرب
8 Like

 

 
حيدرة
2011-08-23 19:18:41
كما لاحظنا لقد مكروا بخطة أمنية دموية وقد فشلت حسب رأي خبرائهم لذلك قرروا الانتقال الى حرب العصابات الآن اسوة بالسفاح الليبي والايراني مع الدليل التاليفي يوم 12 7 2011 قام وفد رفيع المستوى من جهاز المخابرات الخارجية الايراني اطلاعات برئاسة مدير الجهاز واربع عشر ضابطا كبيرا بزيارة الى مدينة دمشق بشكل سري جدا وتم التعتيم تماما على الزيارة كانت الزيارة بامر من القائد الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي شخصيا والتقى الوفد مع كل من بشار الاسد وماهر الاسد وعلي مملوك وحافظ مخلوف وعلي ديب واصف شوكت... وتم التأكيذ على -وجوب الانتقال الى المرحلة الثانية من مواجهة اخطار الاحتجاجات الشعبية وذلك عن طريق التهيؤ والتجهيز لحــــــــــــــــــــــــــــــــرب عصابات طويلة الامد مع المتظاهرين بالنظر الى قوة احتمال لجوؤهم الى حمل السلاح --ولذلك يجب على القيادة السورية الاسراع في اتخاذ الاجراءات التالية …ــــ 1... نقل الاسر والعائلات الع.........التي تقطن في محيط واطراف وبعض احياء دمشق وحمص ومساكن الضباط في اطراف حلب ودير الزو وبخاصة عوائل الضباط الى مناطق امنة في جبال اللاذقية حيث قرى الع.......... ولا خوف عليهم .. ----2 .... تسليح تلك القرى وشبابها بما امكن من سلاح خفيف ومتوسط وتدريب الشباب على كيفية حرب العصايات وحرب المدن انتظارا للاتي -----3.... تخزين الكميات المناسبة من الرصاص والقنابل وقذائف ار بي جي والواقيات من الرصاص وكواتم الصوت ومدافع القصف هاون وغيرها من الاسلحة التي تستخدم في الهجوم وفي الدفاع بما يكفي لسنة واربع اشهر على الاقل ----- 4 ....نقل جميع قطع غيار الطائرات الحربية والدبابات من مخازنها في حمص وحلب ودمشق ودير الزور الى المخابئ المعدة سلفا في جبال اللاذقية وطرطوس وقرى الجبل مناطق التواجد الع.............. وذلك لكي لا تقع في ايدي المتظاهرين في حال اقتحام ثكنات الجيش في تلك المناطق …. ------- 5 ....افراغ جميع الطائرات الحربية من حمولتها من الذخيرة القذائف والصواريخ ووضعها تحت المراقبة الدقيقة باستثناء الطائرات التي هي تحت الاستخدام الان في عمليات الجيش في اماكن الاضطرابات وذلك خشية هروب احد الطيارين مع طائرته وارتكابه حماقة ما ضد مراكز امن او ثكنات الجيش المشاركة في عمليات السيطرة على الاحتجاجات او مراكز القيادة في دمشق او غيرها.. ----- 6 ....تخزين كميات كافية من الوقود ديزل في الخزانات في جبال الساحل المخصصة لذلك منذ زمن وذلك خشية قطع الوقود عن مصافي حمص وبانياس او خروجهم عن السيطرة او تفجير انابيب نقل النفط مما يشل قدرتنا الايرانيين وحلفاؤهم النظام السوري على الاستمرار في حرب العصابات ----- 7 ...... الاسراع جدا في نقل ترسانة صورايخ الاخوة في الحزب حزب الله الايراني اللبناني من مخابئها في جبال اللاذقية وجبل قاسيون الى لبنان باسرع وقت ممكن وان يكون مكانها في لبنان مناسبا جدا وغير مشكوك فيهافخذوا حذركم وهذا ما أكده في الحوار الأخير
7 Like

 

 
سامر
2011-08-23 23:23:09
لابد من تشكيل جيش داخلي من الثوار بمنطقة عازلة تقيمها تركيا للتخلص من عصابة الاسد المتخلف واعتقد بمجرد البدء بهذا التشكيل سينضم عشرات الاف من السوريين للاطاحة بهذه العصابة وايضا تحتاج لغطاء جوي من الناتو وانا متاكد بان نظام الوحش اهش بكثير من نظام القذافي ويسقط سريعا اما الكلام عن البقاء سلمية وتخوين الاستعانة بالخارج فهو ترويج من عصابة الوحش ليحمو انفسهم وهم مستعدين لللاستعانة بابليس ليحمو انفسهم وهم يستعينون بايران
9 Like

 

 
بحر
2011-08-24 03:02:37
انا ضد استخدام السلاح شو ما صار الا في حال الدفاع عن النفس. يعني نظام عصابات الاسد من دون مانستخدم سلاح يقول مسلحين معناها لو في سلاح يمكن يقول غزو فضائي. العنف ما راح يولد غير عنف فلازم نصر عل سلمية ونؤمن بالنصر لانه الطريق الوحيد
10 Like

 

 
محشش صحيان
2011-08-24 03:59:08
يعني شو السيناريو المتوقع بعد استمرار السلمية واستمرار القتل و عدم التوقع من المجتمع الدولي شيء؟ يعني شو بيمل النظام من قتل الأبرياء و بيرحل؟؟ اي عطونا شي واقعي يا جماعة سوا بنفكر سوا أو شو؟
10 Like

 

 
غمبيتا
2011-08-24 05:53:40
واصبروا ان الله مع الصابرين صدق الله العظيم
8 Like

 

 
ابراهيم عاصي الجسري
2011-08-24 09:51:25
ان لست مع انتظار المواقف الدوليه ولكنني لست مع تجاهل المجتمع الدولي الذي ابعدنا النظام عنه بذرائع استقلالية وامبرياليه وخصوصيه .....وبقي النظام يتامر على الشعب هو واصدقائه مدراء شرق وجنوب المتوسط ويتصل بالغرب والشرق واسرائيل وتوابعها ولنا في النظام الايراني مثال على ذلك ....لذلك يجب ان نستمر بالعمل على جبهتين داخليه وخارجيه والابتعاد عن ترداد الاسطوانه المكسوره لا للتدخل الخارجيبل يجب ترك هذه الورقه بيد الثوار ويجب التهديد بها لان مجرد التشدق بلا للتدخل الخارجي يجعل النظام مستقويا ويجب ان نهيئ الشارع لهكذا خطوه تصوروا مثلا ان يقوم شقيق سيف القذافي بالرضاعه ماهر بقصف حماه او حمص والناس تقول لا للتدخل الخارجي.اتمنى من الاخ علي التركيز على هذه النقطه لان التدخل الخارجي يجب ان تتحول الى ورقة ضغط على النظام وليس كما يحلو لانصاف المثقفين عندما تناقشهم عن الوضع الثوري ومن خوفه بياخدك وبيزعق انت مع التدخل الخاجي متل ليبيا ويشعر انه غلبك؟؟؟؟؟
10 Like

 

 
rashaabdullah
2011-08-24 12:20:35
بالنسبة للدول كلها تبني مواقفها على أساس المصالح و ليس على تقارير حقوق الإنسان و هذا ما قاله معلق إيراني على شاشة البي بي سي بوضوح و ينسحب على كل الدول لكن الدعم الدولي السياسي نحتاجه لحصار النظام من الخارج لأن الضغط الداخلي لوحده دون نزع الغطاء الدولي لا يكفي و الدول التي تقول بتأييد الثورة حاليا هي تعمل على الالتفاف على الثورة اي حتى تكون الحكومة التي تأتي بها الثورة موالية للخارج على السوريين جميعا ان يعلموا أنه بعد مرحلة إسقاط النظام لدينا معركة على التنمية الوطنية و هنا الجهود الحقيقة و التي تحتاج عمل على المدى البعيد لا نتوقع أن تأتي حكومة وطنية و يصفق لها العالم بل الجميع يريد مصالحه فقط لذلك علينا النضال حاليا ضد عدو معروف و بعده ياتي الصراع مع مصالح الإمبريالية الخارجية لتوجيه مقدرات دولتنا للشعب فقط.عاشت سوريا الحرة الأبية
9 Like

 

 
مواطن من 23 مليون
2011-08-24 17:48:14
موضوع التدخل الخارجي عسكرياً موضوع كتير شائك و أكيد دار براس كتيرين و خاصة بعد انتصار ليبيا عالطاغية يلي عندها و الكل بيتمنى النصر . و يمكن نحنا أو أنا هلق كواحد من أهل الشام بقول ما بدنا تدخل و منرفض كل أشكال التدخل بس شو صاير علينا بالشام في شوية شبيحة بالشارع اعتقالات شغالة و لما تطلع مظاهرة بالميدان ممكن يتأوص عليها هاد يلي جوا الشام في حين أماكن متل حمص العنف فيها على أشدو القتل على أبو جنب حمص لهلق قدمت اكتر من 750 شهيد شو بدون يحكو نحنا ما عنا شي بس في مناطق اقتحمها الجيش و قتل و قصف و عمل يلي عملو هدول بيقولو عنا أنو نحنا عم ننظر ممكن و أكيد إذا قالو بدنا تدخل مو حبا بالتدخل و لا بدن لا استعمار و لا الذي منو بس بدن يعيشو ما بدن الأجبي بس اذا ابن البلد ما عم يرحمون شو يعملو . برأيي موضوع التدخل الخارجي حاليا بكير عليه و موضوع خطير بداية الثورة ما استنفذت سلميتها يعني عصعيد الشام بحكي كابن الشام يلي عم يقومو بشكل دوري هنن أهل الميدان و أوقات بتطلع مظاهرة بأراني متفرقة مرة اي و عشرة لا فلما تقوم الشام و حلب كلها و منضل عنفس الوضع ممكن ندخل بهاد الحديث . و بعدين نحنا كلنا عنا شوق للخلاص بس لازم نفكر بخياراتنا جيداً يعني كمثال بليبيا نظام القذافي كان معزول في حين عنا النظام مو هيك لسا لا الضغط الدولي وصل حدو و لا حتى المساعدات الأيرانية أو الروسية و صفقات السلاح عم توقف و إذا بدو يصير تدخل عسكري حتصير حرب بين أيران و حزب الله و روسيا و سوريا من جهة و أمريكا و الغرب من جهة و بيروح الناس بين الرجلين و بتتدمر البلد و هاد ما حدا بيريدو و ما ننسى أنو الغرب ما رح يساعدنا كرمال سواد عيوننا الموضوع كلو مصالح و لحد الآن الغرب شايف مصلحتو مع النظام بدليل أنو حتى يلي حكو لهلق لحكو فيلي خايف عحقوق الإنسان عالأقل من أول ألف قتيل كان حكا ما استنى كل هالشي الموضوع كلو مصالح و لولا ما النظام عم يفيدون و يقدملون خدمات و يحمي الحمى كان اختلف موقفهون تماما بس ما بدنا ننسى أنو في طفلتهون المدللة اسرائيل بالمنطقة و هنن أكيد ما بيريدولنا الخير و إذا بدن يساعدونا فهو لكسب امتيازات أو شي من هاد النوع . فهلق الحل شو هو نضل عسلميتنا و خاصة أنو لسا هالسلمية ما حرقت كل أوراقها مع الوعي لكل الخيارات التانية و الموضوع صار بدو تصعيد يعني لازم عالأقل يصير تحفيز للجيش ما بدنا انشقاق بس أوامر القتل للمواطنين ما تتنفذ و لازم تتصعد المقاطعة الاقتصادية للتجار و ممولي النظام و تصعيد للمظاهرات بحيث أهل الشام و أهل حلب يحكو كلمتون مع الحق لنصرة أخوانون و ما بدنا ننسى أنو الحراك السياسي أساسي كمان فلازم يصير توحد للمعارضة ليكون تطمين للخايفين من البديل و لازم يستمر الضغط الدولي لتعرية هالنظام و عزلو . و إذا بعد هيك استمر النظام بالقتل و القمع و الدموية و الترويع و اقتحام المدن و كان أهل هالبلد أيد وحدة فعليا و الأخ نصر أخوه و بطل خوف عتجارتو و لا على مصالحو ممكن نوصل لخيار التدخل العسكري و هون ما حدا بيلوم حدا لأنو لا تلام الضحية على خيارات الجاني و إذا وصلنا لهون بيكون هاد خيار النظام و ما حدا بيلوم الناس عشي بديهي عند الكل يلي هو غريزة البقاء . و بالنهاية مندعي أنو الله ينصرنا بجودو و كرمو و يحق الحق و ينهي الظالمين بسواعد ولاد هالبلد بدون حاجة لا لأجنبي و لا لغيرو .
7 Like

 

 
قناة الرأي مع صحاف ليبيا
2011-08-24 18:38:36
أجرى الناطق باسم الحكومة الليبية، موسى إبراهيم الذي أصبح معروفا بـصحاف ليبيا، اتصالا هاتفيا مع قناة الرأي، التي تبث مشاركة مع قناة العروبة الفضائية. وزعم موسى إبراهيم أنه تم إلقاء القبض على 4 قطريين وإماراتي واحد برتب عالية مع طاقم أجنبي يوفر لهم الدعم اللوجستي وذلك في ضواحي طرابلس، مشيراً إلى أنه تم القبض أيضاً على من وصفهم بـالقيادات العسكرية لثوار الناتو. وأضاف أنه يتم الآن الإعداد لزحف مليوني على طرابلس بمشاركة قبائل ليبية، وأضاف أنه بإمكان المتطوعين العرب من شبيجة سوريا التوجه إلى ليبيا وسنمدهم بكل شيء من سلاح وذخيرة وحتى بالتان وتدريب على الارهاب.نقلا عنقناة تبث من الاراضي السورية تقود الحملة الإعلامية لنظام معمر -- قناة الرأي قناة عراقية تتبع السياسي المعروف وتاجر السلاح « مشعان الجبوري » حملة إعلامية لصالح كتائب القذافي.قناة الرأي وهي تقوم ببث مشترك مع قناة العروبة من داخل الأراضي السورية نظرا لترابط المصالح بين الجبوري والمخابرات السورية التي تقوم بتمويل حركته المسلحة « جيش رجال الطريقة النقشبندية » لتنفيذ عمليات لفائدة نظام بشار الأسد داخل العرااقوقال إبراهيم إن الموقف العسكري والميداني للقوات الليبية قوي جداً وأنهم كانوا مستعدين لهذا الأمر وأعدوا العدة لذلك، مشيراً إلى أنه لدينا هدف واضح هو النصر.وقال إبراهيم إن جحافل المتطوعين مازالت تصل طرابلس، مشيراً إلى أن 6500 متطوع وصلوها، متعهداً بتحويل حياة هؤلاء المتمردين إلى جحيم لا يطاق، مضيفاً سنحول ليبيا إلى جحيم للصليبيين.
7 Like

 

 
سوري
2011-08-27 02:53:34
الجميع يريد ان يعلق و يقول و يتكلمبوجه من تريدون رفع السلاحو لمصلحة من؟لمصلحة سورية؟كيف لمصلحة سورية و أنتم و غركم يدرك تمام مدى وسع القاعدة الشغبية الكبيرة التي يتمتع بها الأسديعني اذا سقط النظام أكيد انصار الرئيس مالح يتفرجوا عليكم و بسنعم هناك مظاهرات كبيرة لكن الأكبرهو حجم التأكيد التي ناله الأسد وكل من يقول غير ذلك هو اما لا يدري ماذا يحدث أو منافق يضحك على نفسهواللي ما بيشوف من المنخل أعمىثم أي مجلس وطني هل من يقابل هلاري كلنتون وطني ..هل من يستنجد باسرائيل وطني..هل من يريد حذف كلمة العربية من الجمهورية العربية السورية وطني؟صدقوني يا اخوان كلنا نعاني مما تعانون كل شئ يهون أما سلامة الدولة و ولكن وحدة ترابها...و لو كان أي شخص منا سواء معارض أو مؤيد يجب عليه أن يكون منصفا و واقعيا بعيد عن العواطف و المبالغات و الشائغاتكل واحد بيحكي يلي ألو و الي عليهيا ترى لا يوجد في سورية مسلحين؟ببساطة....ألا يوجد عندنا عصابات أو مافيات و تجار مخدرات ..يا ترى ألا يوجد في سورية شبكات تجسسيا ترى هل المخابرات الغربية غير موجودة في سورية.......و بالتاكيد كل هؤلاء لهم المصلحة في تأزيم الموقف في سورية......و غير هذا الكلام ظلم كبير من كل مواطن سوري معارض للنظام......هل نحن نثق بالدول الغربية و نطالب بتدخلها؟ أين عقولنا ألم نرى فلسطين الجريحةألم نرى افغان ستان و غيرها و غيرهاأي دعم سوف بأتيني من القتلة المحترفين نسنا ماضينا و ماضيهم......يا أخواني الأن تحوال الرئيس الأسد لرمز لوحدة سورية و رمز الوحدة الوطنيةلا تنسو أن سورية لست كلها رافضة أو معارضة للأسد ...و أنا أحد الأشخاص الذين صراة لا أضمن ما أقوم به اذا وقعت المصيبة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟أظروا بعينان و ليس بعين واحدة
4 Like

 

 
أمركم بيد الله جل وعلا
2011-08-27 10:00:59
يقول تعالى اصبروا وصابروا ورابطوا . في هذه الآية ثلاث مراحل الصبر والمصابرة والمرابطة . والإخوة في سوريا نرى أنهم إن شاء الله أنجزوا مرحلة الصبر وأنجزوا مرحلة المرابطة فهم صابرون ومواصلون لثورتهم أي مرابطون . وهم الآن في مرحلة المصابرة ، والمصابرة هي مجاهدة النفس على استمرار الصبر وتحمل الأذى الأكبر طمعاً في النصر . فهي المرحلة الأخير والقريبة من تحقيق المراد . ومرحلة المصابرة هي أخطر المراحل حيث يبدأ الملل ويتذمر الناس ويكثر المثبطون ويتطاول المنهزمون وهي الخط الفاصل بين النصر والهزيمة . فإما الصمود والرباط والتحمل المتوج بالانتصار والتمكين . أو نفاذ الصبر وتفكك الرباط واختلاف الرأي وتفرق الكلمة والسماع للمثبطين والمنهزمين . والحذر من أن يتسرب اليأس أو الملل إلى قلوبكم بسبب التفكير في قوة خصمكم أو قلة الناصر من الناس أو عدم وقوف الدول معكم ، وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللّه .، فالأمر ليس بيد الناس ولا بيد الدول الكبرى وإن أمركم بيد الله جل وعلا قال تعالى الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل . فالله سبحانه وتعالى قادر أن يضرب النظام بعضه ببعض في لحظة ، أو يحدث انقساماً كبيراً داخل الجيش أو يلقي الرعب في أركان النظام ويجعلهم يفرون إلى خارج البلاد فكل يوم يمضي وأنتم صامدون صابرون تنفلت عقدة من عقد النظام . فالنظام الآن متصدع ولم يبق إلا أن ينهار ويكون كومة تحت أرجلكم . كل ما هو مطلوب منكم هو مواصلة الصبر والمصابرة والمرابطة واستصحاب معية الله لكم . وارفعوا أيديكم وقولوا اللهم اكفنا هم بما شئت . حسبنا الله ونعم الوكيل .__وقال الرئيس بشار الأسد إنني اعرف بان الغرب يكره العرب ويكره المسلمين، وهم لا يهتموا بحقوق الإنسان، مؤكدا بان سورية عقدة العقد أمام المشروع الغربي وإذا سقطت سوريا فرط العقد.وأضاف الرئيس الأسد بان الغرب وان كان يكرهنا ولكنه لا يستطيع إلا أن يحترمنا كلما تمسكنا بالوطنية والإسلام، مضيفا بأنهم الغرب لا يحبون الإسلام كفكر ولكنهم يحتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرمون من يتمسك بمبادئه.
4 Like

 

 
حرية
2011-08-27 17:16:31
أنا أعتقد أننا بدأنا مرحلة العد العكسي لسقوط النظام و خاصة بعد كلام السيد حسن نصر الله الذي لمع النظام السوري أشد تلميع وهذا ان دل على شيْ فهو يدل على الخوف الذي يكبر في قلوب أصدقاء الأسد.لذلك يجب استغلال هذه الفرصة بتوسيع رقعة المظاهرات السلمية لتشمل دمشق و حلب...ثم الانتقال الى العمل المسلح الذي لابد منه مع غياب الدور الدولي..فالورقة الأهم الان هي ورقة المصالح التس لا يستطيع الغرب التخلي عنها..
4 Like

 

 
الحرية أولاً
2011-08-28 22:02:02
الى حرية لقد كنت أستخدم هذا الاسم منذ مدة الى أن وجدت تعليقك الذي يدعو الى الى تسليح الثورة وهذا ما جعلني أضع صورة كي لا تختلط المواقف لأنني لست مع هذا الرأي و رفضه كموقف ينسجم مع قسم الثورة الذي صدحت به حناجر ملايين الثوار منذ انطلاقة الثورة ولم يكن ذلك عبثاً لأن النتائج الكارثية لتسليح الثورة ستعطي للنظام تفويضا دوليا بقمع الثورة وبالتالي منحه عمراً اضافياً بعد أن سقط ولم يبق سوى اعلان الوفاة وكما ترى كم هي خجولة المواقف الدولية ومتواطئة الى درجة القذارة رغم سلمية الثورة فما بالك بها لو أن الثورة مسلحة أمور كثيرة توضحت وانكشفت وتعرت وهذا كله ما كان ليكون لو أن الثورة مسلحة فهذه الدعوات تصب في خانة تقديم طوق النجاة لنطام غرق في دماء شعبه و سلوكه يدينه فلا تعطه الشرعية للقتل بدعوتك هذه لذا اقتضى التنويه
8 Like

 

 
كاسر
2011-08-29 00:36:24
تحية لك ايها الفنان المبدع علي فرزاتكُتب يوم 25 أغسطس 2011 بواسطة سوريا الجديدة يسار فرجعندما تتحول الرسومات والكلمات في وطن ملئ بالعنف والقمع الموجه ضد الابرياء الذين يطلبون الخلاص..عندما تتحول الى كابوس يرعب القتلى ويقض مضجعهم..فيتفننون في اساليب قمعها…..عندها يصبح جليا هذا الفكر السادي المريض وتغدو رائحته النتنة مقززة للنفوس…ويصبح النضال في مواجهته واجب انساني واخلاقي قبل اي اعتبار..كيف لاطفالنا ان يتنشقوا هذا الهواء الملئ بقذاراتهم وانفلونزا التشبيح خاصتهم…كيف لنا ان نصمت ونحن نرى كيف تواجه الكلمة الحرة سيف الجلاد..وكيف تعاني الرسومات الكاريكاتيرية عنف المافيات المستبدة…كيف يواجه الحق بلغته الادبية الثقافية الواعية ..الباطل بادواته الاجرامية و حرابه وبنادقه….سنستمر وسنناضل وسنتعذب وسنموت واقفين وستحيا كلماتنا و رسوماتنا..لتقول للظالمين انكم لا بد راحلون…وسيعيش اطفالنا في بلد ضحى ابطال من اجل عزته ومجده ورحيل طغاته عنه….تحية لك ايها الفنان المبدع علي فرزات…جيش رسوماتك قادم
5 Like

 

 
قلم رصاص
2011-08-29 23:21:06
مسا الخير لجميع الشجعان ... اول شي اي دولة بالعالم بتشتغل لمصحتها المطلقة امريكا الدول الاوربية تركيا السعودية قطر كل الدول و طبعا هذا الامر طبيعي جدا و من حق اي دولة انها تشتغل لمصحتها و مصلحة شعبها .. بس الامر المستغرب ليش النظام السوري ما بتشتغل غير لمصلحة كل الدول ما عدا مصلحة سوريا و شعبها .. على كل حال بتمنى من الشباب ما حدا يفكر بيوم من الايام انه اي دولة بالعالم فاتحة عندها جمعية خيرية او ممكن تساند الشعب هيك لوجه الله تعالى .. لذلك مالازم نعتمد غير على الله و من ثم الشباب يلي بالشارع و اذا بدنا نستثمر اي موقف دولي فلازم نتعامل معه بذكاء و حكمة .. الحمد لله يعني يلي براقب التطورات و المواقف الدولية بيعرف تماما انو شباب الثورة ما تأثروا ابدا بتذبذب مواقف معظم الدول و برأيي المتواضع بشوف انو الثورة السورية هي من أعظم الثورات و شبابها شباب عظيم و جبار قدر يصمد بوجه القمع الوحشي للنظام و التجاهل الدولي لدماء شبابنا ... و انشاء الله قريبا منشوف قيادة جديدة بسوريا بتشتغل لمصلحة سوريا و شعبها اولا و اخيرا .. الله يصرف البلاء ... كل البلاء
4 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 34 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011