ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook




سالم الأسعد شبيح من نمرةٍ نادرة، ويمر الآن بأزمة تشبه نمرته، وربما تكون أزمته هذه من أندر الأزمات في تاريخ البشرية.

ركزوا في الاسم، اسمه (سالم الأسعد) وهذه (العين) هي جوهر مصيبته (الله يخزيها للعين، ولا تصيبكم عين متل هالعين)..

 

قبل نحو عشرين سنة رفع دعوى أمام القضاء بهدف تغيير الكنية، وحط اللي فوقه و اللي تحته من أجل تحقيق هذا الهدف ، وما الهدف؟؟ حذف (العين) من الكنية لتصير (الأســــد).

وقد استند في " حركته التصحيحية " لاسمه إلى أن والد جده كان يسميه بعض سكان القرية بـ (أسد) نظراً لشجاعته في مقاومة الأتراك و الفرنسيين أثناء احتلالهم سوريا، واستطاع أن يجند بعض الشهود من أبناء القرية ليثبتوا هذه الرواية أمام القضاء، وذلك من خلال إغرائهم بالمكاسب التي ستنالهم إذا ما أصبحت إحدى عائلات قريتهم (مدعومةً) إضافةً إلى " هدايا " قدمها لهم كلفته (400) ألف ليرة...

 المهم...بلا طول سيرة..وبدون ما تدخلوا بمتاهات مثل التي أدخلنا بها بشار في خطابه اليوم، حصل سالم الأسعد (سابقاً) و الأســــد  (حالياً ) على حكم قضائي بما يريد، ومنذ تلك اللحظة وحتى الآن استطاعت " حركته التصحيحية " أن توفر له الهيبة و المال و النفوذ الذي كان يحلم به، و الآن يمتلك سالم الأسد (حالياً الأسعد سابقاً) ثروةً  يصعب تقديرها و احترامها.

 

البارحة، ذهب سالم الأســـد (حالياً......إلخ) ليرفع دعوى بحركة تصحيحية جديدة لاسمه، بعد أن رأى ترنح حكم (أقاربه) ، مستهدفاً إعادة (العين) المهاجرة مدة عشرين عاماً، وباشر الإجراءات، وها هو يقول لزوجته:

ـ شيلة العين كلفتنا من عشرين سنة (400) ألف .. إعادتها اليوم يمكن تكلفنا (400) مليوووووووووووووووون....الله يلعن هالعين..وكله من العين

بقلم فيليب العربي


58 Like

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 6 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011