ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook




منذ أن استولى حزب البعث العربي الاشتراكي على السلطة في سورية اثر انقلاب عسكري في الثامن من آذار عام 1963 م , وهو يمارس عمله في تبعيث المجتمع السوري أي جعل المجتمع السوري بكل فئاته و ومشاربه المتنوعة مقتنعا بالفكر الذي يتبناه حزب البعث , فتم إنشاء المنظمات التابعة لحزب البعث عبر فروعه وقيادته القطرية , طلائع البعث وشبيبة الثورة واتحاد الطلبة و نقابة المعلمين و بالتالي سيطر كليا على التربية و التعليم , وكذلك الاتحاد النسائي العام ونقابة الأطباء ونقابة المهندسين و المحامين و الصيادلة و اتحاد العمال و الحرفيين وبالتالي سيطر على كل مناحي الحياة لان هذه المنظمات و النقابات مرتبطة مباشرة بالقيادة القطرية لحزب البعث



وبعد أن سيطر كليا على مفاصل الدولة بدأ حزب البعث بالعمل على إفساد المجتمع السوري وقد استطاع حافظ الأسد بذكائه وباتفاقات سرية مع الغرب و الاتحاد السوفيتي السابق وبعض دول العالم الأخرى أن يتفرد بالسلطة المطلقة لاسيما بعد أن اثبت انه الحارس الأمين لأمن إسرائيل وحدودها وبدأ يمتلك أوراق اللعب في المنطقة ليستشري في إفساد المجتمع السوري بموافقة ضمنية من الغرب و أوربا وغيرها , وكيف لا وهو يحمي مصالحها ويلعب على كل الحبال السياسية , وبعد أحداث الثمانينات وما رافقها من قمع وقتل تم تضخيم أجهزة الأمن وأوغلت قهرا وظلما في المجتمع السوري وكان من نتائج ذلك أنها تريد ثمن الولاء وحماية النظام من قوت الشعب السوري وثروته الوطنية وبدأ الأمن و الاستخبارات تصول وتجول وتبعد وتعتقل وتقتل كل من يرفع صوته بل وحتى إن فكر احد السورين بان ما يجري في سوريا هو خطأ فالتهم جاهزة من معاداة العروبة و الفتنة الطائفية و إن الظروف الحالية لا تسمح بالإصلاح وان المناداة بالإصلاح او تغيير مسار الفساد او التخفيف منه هو محاولة لضرب الوحدة الوطنية وصارت النسبة العظمى من ميزانية الدولة تحول للجيش الذي اصبح يوما بعد يوم اضعف واضعف , وصارت منظومة الفساد تتألف من ثلاثة مستويا وهي



المستوى الأول وهو يمثل الفاسدين الكبار وهم عدد قليل ينحصر في عائلة الاسد ومخلوف وخدام و الاحمر وقداح وغيرها وكان نصيب الاسد لعائلة الاسد ومخلوف ومن والاهم ومهمة هذه الطبقة هي سرقة المال العام والثروة الوطنية والحصول على الرشوات الكبيرة التي وصلت الى حد استيراد اسلحة تالفة واقامة منشات باموال ضخمة جدا وفلكية غير حقيقية وتحويل ارباح البترول الى حسابات سرية بل وحتى بيع اجزاء من الاراضي السورية لامراء الخليج , وتبييض الاموال عبر البنوك و الحسابات السرية , ثم تم تحويل الاقتصاد السوري الى شركة لرامي مخلوف الذي هو رئيس مجلس ادارة اموال ال الاسد ومخلوف العلني.



المستوى الثاني وهو يمثل طبقة المفسِدين(بكسر السين) الذين مهمتهم إفساد كل الشعب السوري وسرقته وتحويل جزء من هذه السرقات الى ارباب الفساد حتى يحتفظ المفسِدون(بكسر السين) برضا الفاسدين وبرضا ال الاسد ومخلوف وهؤلاء يمكن ان يكونو بالالالف و يتوزعون على جميع قطاعات الاقتصاد السوري والموظفين الكبار و الوزراء والهيئات الاقتصادية و المنظمات و النقابات والجيش و الداخلية وبعض كبار تجار السلاح و المخدرات وبعض الاعلاميين و التربويين الذين همهم الوحيد تغيير ثقافة الشعب السوري وبنيته الفكرية الى بنية نفعية انتهازية قلقة خائفة تلهث وراء النفع المالي باي طريقة كانت وتقوم بالتصفيق و التهليل لكل ما يقوم به القائد الضرورة من افعال حتى لو كانت تدمر الوطن و المواطن



المستوى الثالث وهم المفسدون (بفتح السين) وهو يشكل مئات الالاف من الموظفين واصحاب الحرف و التجار المتوسطي المستوى و صغار التجار و الفنانين و ضباط الجيش و صف الضباط و الشرطة وعناصر الامن وغيرهم كثير و الذين اصبحوا يرتشون و يسرقون المال العام كي يستطيعوا ان يعيشوا و يشعروا بانهم اقوياء واغنياء وهم مستعدون لفعل أي شي يرضي المفسِدين(بكسر السين) و الفاسدين وهؤلاء في غالبيتهم مغلوب على امرهم ولا حول لهم ولا قوة.



وبالنتيجة تم تدمير الطبقة المتوسطة تدميرا كاملا وتم تنشئة جيل لا يعرف معنى بحبوحة العيش بل يعيش ويعمل من اجل قوت يومه فلا مكان له ليفكر بالحرية و الكرامة التي صارت في سورية تعني كرامة حزبالله و المقاومة الدونكيشوتية

وصارت اموال السوريين تدفع لكل من هب ودب ليدافعوا عن النظام .



كما تم انشاء ميليشيات خاصة للاسد هم الشبيحة يدافعون عنه بل ويعبدونه .

بما ان النظام قائم على الفساد و المحسوبية و النفعية فان لا احد من المستوى الاول يرغب في أي تغيير لانه يدمر ذاته وكيانه و لا احد من المستوى الثاني يريد التغيير لانه سيصبح خارج لعبة النظام ويجني على نفسه بالدمار وسحب الامتيازات اما المستوى الثالث فهو خائف من أي تغيير لانه يعتقد ان بقاءه مرتبط ببقاء اسياده .



لذلك ان كان من احد يريد التغيير في المجتمع السوري فعليه ان يناضل من اجل الاطاحة بالنظام من رأسه الى اسفله و بالتالي على الشعب السوري و قواه المجتمعية الحية التي وان اصابها فساد ما لكنها لا ترغب في استمرار الفساد , على هذه القوى ان تسقط النظام لانه لا يمكن لهذا النظام ان يتغير من داخله .و ان اسقاط النظام الحالي هو الطريق الى الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية .



على الشعب السوري أن يقوم بإعادة بناء دولة جديدة ابتداء من جمعية تأسيسية تقوم بوضع دستور جديد للبلاد وانتهاء بتغيير نظام التعليم و التربية وحتى تبديل أحجار أرصفة الشارع لأنها بالتأكيد تحمل بذور الانهيار في أي وقت , لابد من ثورة تعيد خلق الكيان السوري من جديد ورغم العلم التام بمدى عظم التضحيات التي على الشعب السوري أن يدفعها وكم من السنوات سيحارب ضد الثورة المضادة وأزلام النظام لكن لا مناص من إسقاط النظام لان بقاءه يعني استمرار الفساد بكل مستوياته وانهيارا تاما للكيان السوري والحكم على أجيال سوريا القادمة بالموت و الضياع إلى الأبد


الكاتب : هجار عبدالله الشكاكي


42 Like

 
وطني للأبد
2011-06-30 12:45:37
كلامك ذهب 24 قيراط و ليس بحاجة لأي تعليق غير أن نقول لك أته تحليل رائع و في الصميم .... و مثلنا في سوريا كمثل مريض السرطان ... إن ترك المرض يستفحل و لم يعالجه .. انتهى به الأمر للموت ... و اذا أراد علاجه .. فعليه أن يصبر على تبعات هذا العلاج ... من استئصال للورم الخبيث .. و العلاج الكيماوي .. و العلاج النووي ... حتى يتعافى و ينهض سليماً ...فالصبر مفتاح الفرج ...و لا يوجد ثورة بدون ثمن ...
10 Like

 

 
وطني للأبد
2011-06-30 12:45:37
كلامك ذهب 24 قيراط و ليس بحاجة لأي تعليق غير أن نقول لك أته تحليل رائع و في الصميم .... و مثلنا في سوريا كمثل مريض السرطان ... إن ترك المرض يستفحل و لم يعالجه .. انتهى به الأمر للموت ... و اذا أراد علاجه .. فعليه أن يصبر على تبعات هذا العلاج ... من استئصال للورم الخبيث .. و العلاج الكيماوي .. و العلاج النووي ... حتى يتعافى و ينهض سليماً ...فالصبر مفتاح الفرج ...و لا يوجد ثورة بدون ثمن ...
10 Like

 

 
adm 44
2011-06-30 14:55:45
عذرا استاذ هجار انا لم أقراء المقال ولكن نعم النظام قابل للتغيير وليس للتغيّر
7 Like

 

 
adm 44
2011-06-30 14:55:45
عذرا استاذ هجار انا لم أقراء المقال ولكن نعم النظام قابل للتغيير وليس للتغيّر
7 Like

 

 
الجمهورية العربية المندسة
2011-06-30 14:59:58
أن ماذكر ه الكاتب ليس خفيا على أحد فالكل يعلم بل و يشجع على هذا النظام الفاسد حتى يستمر بإكتساب ما ليس من حقه فغالبية موظفي الدولة في كل مرافقها إلا من رحم ربي يعتبر أن مكتبه أو مقر عمله هو بمثاية دكانة أو إرث إكتسبه من والده يفرض أتاوات و رشا حتى يتجاوز عن القوانين التي يفرضها هو في معظم الأحيان و كثيرا ما أصف موظفي الجمارك بقطاعي الطرق يجب أن يسلبوك أو تدفع لهم أتاوة و على ذلك قس في معظم المرافق فهل هؤلاء المئات الآلاف من المنتفعين من هذا الفساد سيرضون بتغييره . ولكن يجب أن يستذكروا التاريخ الذي يصف أن عدالة الله أزالت أمما لا لكفرها و لكن لظلمها و جورها وهذا الفساد المستشري هو ظلم و جور على حقوق المستضعفين انتبهوا ياظلمة قررربت.
8 Like

 

 
الجمهورية العربية المندسة
2011-06-30 14:59:58
أن ماذكر ه الكاتب ليس خفيا على أحد فالكل يعلم بل و يشجع على هذا النظام الفاسد حتى يستمر بإكتساب ما ليس من حقه فغالبية موظفي الدولة في كل مرافقها إلا من رحم ربي يعتبر أن مكتبه أو مقر عمله هو بمثاية دكانة أو إرث إكتسبه من والده يفرض أتاوات و رشا حتى يتجاوز عن القوانين التي يفرضها هو في معظم الأحيان و كثيرا ما أصف موظفي الجمارك بقطاعي الطرق يجب أن يسلبوك أو تدفع لهم أتاوة و على ذلك قس في معظم المرافق فهل هؤلاء المئات الآلاف من المنتفعين من هذا الفساد سيرضون بتغييره . ولكن يجب أن يستذكروا التاريخ الذي يصف أن عدالة الله أزالت أمما لا لكفرها و لكن لظلمها و جورها وهذا الفساد المستشري هو ظلم و جور على حقوق المستضعفين انتبهوا ياظلمة قررربت.
8 Like

 

 
mustafa
2011-06-30 15:09:05
كلنا ضمنيا منشعر باللي كتبتو عبر عن حال السوريين حتى المنحبكجية والمبوسجية بس في فئة منن مو مستفيدة من النظام ولابشكل شو مرضن بئولتك بدك تئلي الموؤامرة انا مقتنع 010%100 بانو في مؤامرة بس مو عالنظام على الشعب السوري المقهور والمحروم من ابسط حقوقه كمان تكة بنط محبكجي بئول انك مرتبط باجندة خارجية كانو حب سوريا حكر عليهن وهنن بس وطنيين بس هاد منطق نظامن لاعجب من مواقفن وبتحدى اي واحد منن يئدر يناقشك باللي كتبتو هنن هيك وئت بتحشرن بحقائق بيخونوك لذلك لاسبيل للاصلاح
10 Like

 

 
mustafa
2011-06-30 15:09:05
كلنا ضمنيا منشعر باللي كتبتو عبر عن حال السوريين حتى المنحبكجية والمبوسجية بس في فئة منن مو مستفيدة من النظام ولابشكل شو مرضن بئولتك بدك تئلي الموؤامرة انا مقتنع 010%100 بانو في مؤامرة بس مو عالنظام على الشعب السوري المقهور والمحروم من ابسط حقوقه كمان تكة بنط محبكجي بئول انك مرتبط باجندة خارجية كانو حب سوريا حكر عليهن وهنن بس وطنيين بس هاد منطق نظامن لاعجب من مواقفن وبتحدى اي واحد منن يئدر يناقشك باللي كتبتو هنن هيك وئت بتحشرن بحقائق بيخونوك لذلك لاسبيل للاصلاح
10 Like

 

 
أم نظير
2011-06-30 15:15:59
الشعب السوري يريد التغير بطريقته ولا يحتاج للمنظريين أمثال كاتبه الموضوع
11 Like

 

 
أم نظير
2011-06-30 15:15:59
الشعب السوري يريد التغير بطريقته ولا يحتاج للمنظريين أمثال كاتبه الموضوع
11 Like

 

 
عمر بكري
2011-06-30 15:27:45
نعم..سوريا بحاجة لدستور جديد وبرلمان جديد منتخب ديمقراطيا مائة في المائة وهذا البرلمان يشكل حكومة وطنية تحاسب كل من مد يده على المال العام وقطع يده بناء على محاكمات عادلة..صناديق الاقتراع هي الحكم وليس ال كلاشينكوف.والقتل وتقطيع الجثث وحرق المؤسسات.
11 Like

 

 
عمر بكري
2011-06-30 15:27:45
نعم..سوريا بحاجة لدستور جديد وبرلمان جديد منتخب ديمقراطيا مائة في المائة وهذا البرلمان يشكل حكومة وطنية تحاسب كل من مد يده على المال العام وقطع يده بناء على محاكمات عادلة..صناديق الاقتراع هي الحكم وليس ال كلاشينكوف.والقتل وتقطيع الجثث وحرق المؤسسات.
11 Like

 

 
مستوردا
2011-06-30 15:28:39
مقال ملئ بالتحريض والتجيش وأتمنى من الكاتبه التي يبدو أنها نصبت نفسها مديرة أعمال للشعب السوري وبالنسبه لإسقاط النظام هذا شئ محسوم عند معظم أفراد الشعب السوري لأننا لا نريدي عبارات مستورده وبالنسبه للمقاومات مثل حزب الله وحماس فهذا شئ غير قابل للنقاش عند معظم الشعب السوري
11 Like

 

 
مستوردا
2011-06-30 15:28:39
مقال ملئ بالتحريض والتجيش وأتمنى من الكاتبه التي يبدو أنها نصبت نفسها مديرة أعمال للشعب السوري وبالنسبه لإسقاط النظام هذا شئ محسوم عند معظم أفراد الشعب السوري لأننا لا نريدي عبارات مستورده وبالنسبه للمقاومات مثل حزب الله وحماس فهذا شئ غير قابل للنقاش عند معظم الشعب السوري
11 Like

 

 
لينا
2011-06-30 15:33:00
الظاهر الكاتبه حابه يصير بسوريا بنغازي ثانيه
16 Like

 

 
لينا
2011-06-30 15:33:00
الظاهر الكاتبه حابه يصير بسوريا بنغازي ثانيه
16 Like

 

 
فنان تشكيلي
2011-06-30 16:15:56
لا غير قابل للتغيير
8 Like

 

 
فنان تشكيلي
2011-06-30 16:15:56
لا غير قابل للتغيير
8 Like

 

 
طوطو
2011-06-30 18:11:18
أنا ماني متبشر أشوف التغيير الجذري بشبابي أو حتى على حياة عيني بعد سقوط النظام فالمشاكل الأجتماعية معقدة جدا و عقلية الفساد مستشرية بصورة مرضية و القوى العظمى متربصة و تعمل على أيجاد ثغرات في جسم المعارضة السورية و خلق مالكي سوري لكن لابد للعدالة أن تتم في النهاية و يحاسب المفسد مهما بذل لأجل ذلك من دماء نحن الآن نبني لأجل أطفالنا و أحفادنا جيل يسمع عنا و لم يرانا الله غالب
16 Like

 

 
طوطو
2011-06-30 18:11:18
أنا ماني متبشر أشوف التغيير الجذري بشبابي أو حتى على حياة عيني بعد سقوط النظام فالمشاكل الأجتماعية معقدة جدا و عقلية الفساد مستشرية بصورة مرضية و القوى العظمى متربصة و تعمل على أيجاد ثغرات في جسم المعارضة السورية و خلق مالكي سوري لكن لابد للعدالة أن تتم في النهاية و يحاسب المفسد مهما بذل لأجل ذلك من دماء نحن الآن نبني لأجل أطفالنا و أحفادنا جيل يسمع عنا و لم يرانا الله غالب
16 Like

 

 
غزوان العلي
2011-06-30 18:22:59
لقد قلت هذا الكلام في تعليقاتي العديده وكل الشعب السوري الشرييييف يعرف ذلك بالطبع ويعلم من يسرق وكيف يسرق ،ولكن قبل الثوره كا الخوف والهلع يسيطر على الناس لأن السجون تنتظر والعذاب والتشريد والتنكيل كان المنهج الأساسي للطاغية وزمرته ، والآن سقط الخوف عن القلوب وسقطت الأقنعة عن الطاغية وزمرته وخرج الثائرون الى الشوارع ليعلنوا للعالم النائم او المنتفع او الجبان او المتخاذل او المرتبط بمصالحه الدنيئة انه لا رجوع عن أن الشعب يريد اسقاط النظام واحلال الديموقراطية واسترجاع الكرامة.
9 Like

 

 
غزوان العلي
2011-06-30 18:22:59
لقد قلت هذا الكلام في تعليقاتي العديده وكل الشعب السوري الشرييييف يعرف ذلك بالطبع ويعلم من يسرق وكيف يسرق ،ولكن قبل الثوره كا الخوف والهلع يسيطر على الناس لأن السجون تنتظر والعذاب والتشريد والتنكيل كان المنهج الأساسي للطاغية وزمرته ، والآن سقط الخوف عن القلوب وسقطت الأقنعة عن الطاغية وزمرته وخرج الثائرون الى الشوارع ليعلنوا للعالم النائم او المنتفع او الجبان او المتخاذل او المرتبط بمصالحه الدنيئة انه لا رجوع عن أن الشعب يريد اسقاط النظام واحلال الديموقراطية واسترجاع الكرامة.
9 Like

 

 
shit
2011-06-30 19:38:55
مقال سخيف وغبي ولم يقدم شيئا سوى .......... الهرااااء و الـــ shit
0 Like

 

 
shit
2011-06-30 19:38:55
مقال سخيف وغبي ولم يقدم شيئا سوى .......... الهرااااء و الـــ shit
18 Like

 

 
نور
2011-06-30 20:47:00
تحليل رائع جدا ... عندي تعقيب على المستوى الثالث المذكور في المقال ...المشكلة الحقيقة هون ناتجة عن التغييب الكلي للعقول ... و الجهل الكامل بالحقوق .. معظم المفسدين .. بفتح السين ..بيحصلو على دخل صغير أقل من حقهم الطبيعي بكتير و اللي بتيحو مقدرات الدولة ...و اللي لو ما كان الفساد و النصب موجود من أعلى هرم النظام لأخمصه كان الراتب اضعاف مضاعفة .. فبيلجئوو للسرقات أو الرشاوي و الابتزاز ليسدو هاد العجز ... و بعدين بتصير بالنسبة الن الفساد نعمة و حظ و فتاحة .. و بيصيرو بيدافعو عن اللي عم يسكتن ب 500 ليرة أو اكتر متناسيين تماما انو هو عم يسرق المليارات اللي هي من حقن و حق أهل بلدن .. و بيفترضو انو هو مفضل عليهم بهالكم ليرة ... و هاد الشي ناتج عن جهل مطلق بالحقوق .. و شو الشي اللي بيعتبر حقن الطبيعي و شو الشي المنحة ... و أحيانا بيتم سحق طبقة من الأشخاص بالمجتمع بكافة الطرق من تفقير مالي لتغييب فكري حتى ما يعرفو شو الن و شو عليهم و ما بيعرفو انو من حق الدولة عليهم انو يعيشو غير هيك .. و بتم اتباع معن نفس الطريقة السابقة بالافساد .. حتى يكسبو ولائهم ...
0 Like

 

 
نور
2011-06-30 20:47:00
تحليل رائع جدا ... عندي تعقيب على المستوى الثالث المذكور في المقال ...المشكلة الحقيقة هون ناتجة عن التغييب الكلي للعقول ... و الجهل الكامل بالحقوق .. معظم المفسدين .. بفتح السين ..بيحصلو على دخل صغير أقل من حقهم الطبيعي بكتير و اللي بتيحو مقدرات الدولة ...و اللي لو ما كان الفساد و النصب موجود من أعلى هرم النظام لأخمصه كان الراتب اضعاف مضاعفة .. فبيلجئوو للسرقات أو الرشاوي و الابتزاز ليسدو هاد العجز ... و بعدين بتصير بالنسبة الن الفساد نعمة و حظ و فتاحة .. و بيصيرو بيدافعو عن اللي عم يسكتن ب 500 ليرة أو اكتر متناسيين تماما انو هو عم يسرق المليارات اللي هي من حقن و حق أهل بلدن .. و بيفترضو انو هو مفضل عليهم بهالكم ليرة ... و هاد الشي ناتج عن جهل مطلق بالحقوق .. و شو الشي اللي بيعتبر حقن الطبيعي و شو الشي المنحة ... و أحيانا بيتم سحق طبقة من الأشخاص بالمجتمع بكافة الطرق من تفقير مالي لتغييب فكري حتى ما يعرفو شو الن و شو عليهم و ما بيعرفو انو من حق الدولة عليهم انو يعيشو غير هيك .. و بتم اتباع معن نفس الطريقة السابقة بالافساد .. حتى يكسبو ولائهم ...
10 Like

 

 
سليم
2011-06-30 21:30:23
نعم بنية النظام قابلة للتغيير الجذري يعني قلع من جذرورها المعفنة - ياناس هذا النظام كالضرس المسوس لايأتي من إلا الآلام والأوجاع ولايجدي معه إلا القلع والاجتثاث
0 Like

 

 
سليم
2011-06-30 21:30:23
نعم بنية النظام قابلة للتغيير الجذري يعني قلع من جذرورها المعفنة - ياناس هذا النظام كالضرس المسوس لايأتي من إلا الآلام والأوجاع ولايجدي معه إلا القلع والاجتثاث
10 Like

 

 
was
2011-06-30 22:38:55
لا تعالج فالج
0 Like

 

 
was
2011-06-30 22:38:55
لا تعالج فالج
8 Like

 

 
عبدالله عبدالله
2011-06-30 22:56:30
مقال جدا مطابق للواقع واغلب الشعب السوري يعرفه لكن الاغلبه الصامته تدفن رأسها بالرمال لكي لاترى الحقيقه التي يعرفونها وللاسف المده الطويله من القهر والظلم جعلت من المواطن السوري يفقد الثقه حتى بنفسه ولكن الله موجود والله مع الجماعه وسينتصر الشعب ويهزم الطواغيت وسارقين اموال الشعوب والانتهازيين وعديمين الاخلاق ووووووووووو؟
0 Like

 

 
عبدالله عبدالله
2011-06-30 22:56:30
مقال جدا مطابق للواقع واغلب الشعب السوري يعرفه لكن الاغلبه الصامته تدفن رأسها بالرمال لكي لاترى الحقيقه التي يعرفونها وللاسف المده الطويله من القهر والظلم جعلت من المواطن السوري يفقد الثقه حتى بنفسه ولكن الله موجود والله مع الجماعه وسينتصر الشعب ويهزم الطواغيت وسارقين اموال الشعوب والانتهازيين وعديمين الاخلاق ووووووووووو؟
9 Like

 

 
سوري للنخاع
2011-06-30 23:08:50
مقال راائع ويبين بكل وضوح الجريمة البشعة التي يرنكبها النظام بحق سوريا الارض سوريا الحضارة سوريا الانسان ،، نحن نعيش في دولة ولكن عند التدقيق لادولة ،، عندنا مجلس شعب ولكن عند التأمل لايوجد مجلس شعب ،، عندنا ميزانية ولكن في قوانين الرياضيات ليس عندنا مايسمى ميزانية ،، حتى اننا نملك قانون سير ، ولكن ليس عندنا قانون سير ،، نحن في سوريا ولكن .. اين هي حبيبتي سوريا .. أرجو أن تعود قريبا .. اشتقنالك يابلدنا
0 Like

 

 
سوري للنخاع
2011-06-30 23:08:50
مقال راائع ويبين بكل وضوح الجريمة البشعة التي يرنكبها النظام بحق سوريا الارض سوريا الحضارة سوريا الانسان ،، نحن نعيش في دولة ولكن عند التدقيق لادولة ،، عندنا مجلس شعب ولكن عند التأمل لايوجد مجلس شعب ،، عندنا ميزانية ولكن في قوانين الرياضيات ليس عندنا مايسمى ميزانية ،، حتى اننا نملك قانون سير ، ولكن ليس عندنا قانون سير ،، نحن في سوريا ولكن .. اين هي حبيبتي سوريا .. أرجو أن تعود قريبا .. اشتقنالك يابلدنا
11 Like

 

 
ابو التوازن
2011-06-30 23:28:01
بنية النظام السوري غير قابلة للتغيير؛ وإن حدث تغيير فهو نحو الأسوء. قمن الناحية السياسية سيقوم ببعض الرتوش على مبدأ الجبهة الوطنية التقدمية لصاحبها حزب البعث الإشتراكي. ومن الناحية الإقتصادية فسيقوم بتوزيع ثروات الوطن على مبدأ الحمار والجزرة. أما من الناحية الإجتماعية فسيبقون شعب الله المختار. أخوكم ابو التوازن من بادية الشام
0 Like

 

 
ابو التوازن
2011-06-30 23:28:01
بنية النظام السوري غير قابلة للتغيير؛ وإن حدث تغيير فهو نحو الأسوء. قمن الناحية السياسية سيقوم ببعض الرتوش على مبدأ الجبهة الوطنية التقدمية لصاحبها حزب البعث الإشتراكي. ومن الناحية الإقتصادية فسيقوم بتوزيع ثروات الوطن على مبدأ الحمار والجزرة. أما من الناحية الإجتماعية فسيبقون شعب الله المختار. أخوكم ابو التوازن من بادية الشام
9 Like

 

 
صادق
2011-06-30 23:29:51
المقال يشخص واقع الدولة والمجتمع السوري من وجهه نظر الكاتب . والحقيقة انه معظم ما جاء بالمقال صحيح وواقعي بأستثناء ما جاء ان حافظ اسد حليف السوفيات والحقيقة التي تكشف الان ان النظام السوري منذ اليوم الاول كانت تابعة لامريكا حصرا . وقد اشتغلت مع امريكا علنا في لبنان وفي حرب الخليج 90 . ومن يريد المزيد يراجع مقابلة ضافي الجمعاني على الجزيرة وقد كان عضو قيادة برفقة حافظ اسد . والان امريكا انهت خدمات النظام فلذلك مسألة سقوطه مسألة وقت .لكن هل ستصبح البلد افضل بعد ال الاسد ؟ يعني هل سنرى سورية مختلفة مضمونا وليس فقط شكلا ؟ هذا التغيير يحتاج الى تغيير جذري في فكر المجتمع وطريقة عيشة ونظرته الى الحياة .لا يمكن حصول نهضة في سوريا لا اذا تبنى المجتمع الاسلام كمنهج حياة وطريقة عيش وفكر به حلول لكافة مشاكل الحياة .
0 Like

 

 
صادق
2011-06-30 23:29:51
المقال يشخص واقع الدولة والمجتمع السوري من وجهه نظر الكاتب . والحقيقة انه معظم ما جاء بالمقال صحيح وواقعي بأستثناء ما جاء ان حافظ اسد حليف السوفيات والحقيقة التي تكشف الان ان النظام السوري منذ اليوم الاول كانت تابعة لامريكا حصرا . وقد اشتغلت مع امريكا علنا في لبنان وفي حرب الخليج 90 . ومن يريد المزيد يراجع مقابلة ضافي الجمعاني على الجزيرة وقد كان عضو قيادة برفقة حافظ اسد . والان امريكا انهت خدمات النظام فلذلك مسألة سقوطه مسألة وقت .لكن هل ستصبح البلد افضل بعد ال الاسد ؟ يعني هل سنرى سورية مختلفة مضمونا وليس فقط شكلا ؟ هذا التغيير يحتاج الى تغيير جذري في فكر المجتمع وطريقة عيشة ونظرته الى الحياة .لا يمكن حصول نهضة في سوريا لا اذا تبنى المجتمع الاسلام كمنهج حياة وطريقة عيش وفكر به حلول لكافة مشاكل الحياة .
10 Like

 

 
saamee
2011-07-01 04:52:31
مقال مسكر من جهاته الاربع لا يمكن انكاره او نقضه . وانصح المتهمين بهذا المقال ان ينقضوه بالسب والشتم كعادتهم حتى ما يطقوا وينفسوا كون الحقبقة صعبة .... كما فعل احدهم اعلاه مع زملائه المعجبين الاربع ........
0 Like

 

 
saamee
2011-07-01 04:52:31
مقال مسكر من جهاته الاربع لا يمكن انكاره او نقضه . وانصح المتهمين بهذا المقال ان ينقضوه بالسب والشتم كعادتهم حتى ما يطقوا وينفسوا كون الحقبقة صعبة .... كما فعل احدهم اعلاه مع زملائه المعجبين الاربع ........
6 Like

 

 
unbeliever
2011-07-01 05:49:58
الموضع يصيب بالصميم . لكن الى العزيز صادق هل تريد للاسلام ان يحكم عزيزي وتلغي اكثر من من نصف الشعب السوري المتعدد الاطياف المختلف بالتفكير وطريقة العيش . عزيزي هل ترى تجربة مشرفة واحدة في الحكم الاسلامي . وانا اعلم ماذا ستقول انهم لايطبقون الاسلام .لكن في الحقيقة انت لاتطبق الاسلام من قتل للمرتد والى المرأة ناقصة عقل ودين وشهادة المرأة نصف سهادة الرجل دعنا نعيش في مجتمع حر مدني ولا اريد ان ندخل في جدالات سفسطائية هنا لكن انا معارض للنظام بقسوة ولكن ساكون في وجه اي تدخل ديني من اي طرف كان وسادافع بشراسة على عدم تدخل الدين في الدولة . استاذ علي ارشو النشر فنحن هنا نريد الوصول الى اعلى مراحل الحرية في التعبير عن الرئي وانا اسف على الازعاج.
0 Like

 

 
unbeliever
2011-07-01 05:49:58
الموضع يصيب بالصميم . لكن الى العزيز صادق هل تريد للاسلام ان يحكم عزيزي وتلغي اكثر من من نصف الشعب السوري المتعدد الاطياف المختلف بالتفكير وطريقة العيش . عزيزي هل ترى تجربة مشرفة واحدة في الحكم الاسلامي . وانا اعلم ماذا ستقول انهم لايطبقون الاسلام .لكن في الحقيقة انت لاتطبق الاسلام من قتل للمرتد والى المرأة ناقصة عقل ودين وشهادة المرأة نصف سهادة الرجل دعنا نعيش في مجتمع حر مدني ولا اريد ان ندخل في جدالات سفسطائية هنا لكن انا معارض للنظام بقسوة ولكن ساكون في وجه اي تدخل ديني من اي طرف كان وسادافع بشراسة على عدم تدخل الدين في الدولة . استاذ علي ارشو النشر فنحن هنا نريد الوصول الى اعلى مراحل الحرية في التعبير عن الرئي وانا اسف على الازعاج.
6 Like

 

 
دهب
2011-07-01 09:07:43
مقال بيسوا وزنه دهب... بس اللي شفته انو .. أم نظير.. و لينا..و مستوردا..و ادم اربع واربعين و اللي سمى حاله شت و هو شت .. هدول يمثلوا الغئة الرابعة اللي عم يعووا مع النظام بس مو عرفانين ليش...عوووو
0 Like

 

 
دهب
2011-07-01 09:07:43
مقال بيسوا وزنه دهب... بس اللي شفته انو .. أم نظير.. و لينا..و مستوردا..و ادم اربع واربعين و اللي سمى حاله شت و هو شت .. هدول يمثلوا الغئة الرابعة اللي عم يعووا مع النظام بس مو عرفانين ليش...عوووو
9 Like

 

 
mazhar ahmad
2011-07-01 09:27:57
يبدو جلياً أن المعارضة السورية المثقفة قليلة جداً وأغلب من يسمون نفسهم بالمعارضين ماهم الا شتامين ولايتحدثون بالمنطق أبداً بل بالحقد الاعمى وعدم التمييز بين النصف الملآن والنصف الفارغ من الكأس .
0 Like

 

 
mazhar ahmad
2011-07-01 09:27:57
يبدو جلياً أن المعارضة السورية المثقفة قليلة جداً وأغلب من يسمون نفسهم بالمعارضين ماهم الا شتامين ولايتحدثون بالمنطق أبداً بل بالحقد الاعمى وعدم التمييز بين النصف الملآن والنصف الفارغ من الكأس .
6 Like

 

 
من مقال سمير الشيشكلي
2011-07-01 09:33:36
لم يكن هناك ما يثير الدهشة عندما سمعنا الرئيس الأسد الابن، يتحدث في خطابه الثالث 20 يونيوحزيران يكل بساطة، بل وباستخفاف، عن دستور أبيه. فبعد قرابة 1700 شهيد وآلاف الجرحى وعشرات الآلاف من المعتقلين والمشردين داخل البلاد واللاجئين خارجها، وبعد نحو مائة يوم من الانتفاضة السورية، اكتشف الرئيس الابن إمكانية «مراجعة» الدستور بهدف «تعديل بعض مواده»، بل مضى إلى أبعد من ذلك لكي يقترح عملياً إحالة الدستور القديم إلى سلة مهملات التاريخ، معترفاً بأنه أصبح موضة قديمة لا تواكب «المتغيرات التي شهدتها البنية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتي حصلت خلال العقود الأربعة الماضية». لقد اكتشف الرجل أن هناك حاجة إلى «إقرار دستور جديد». ولعله بات يرى الآن أن فرصته هو قد جاءت ليكتب ورقته بنفسه وعلى قياسه، تماماً كما فعل أبوه منذ أربعين سنة. أما معنى ذلك كله فهو ما أتحفنا به شارحُ كلمة الرئيس الابن ووزير خارجيته عندما أوضح الأمور 22 يونيوحزيران فسورية الابن ستكتب دستورها الجديد، بل ستضيف إليه بضعة قوانين أخرى، ثم سنبدأ الحوار لنعطي الآخرين دروساً في الديمقراطية، في سورية وفي المنطقة وفي العالم أجمع... لم يبق إلا بضعة أشهر لتتحول سورية من الحاضر المخضب بالدماء إلى المستقبل الوردي تــُرى أي فائدة ستعود من تعديل الدستور، بل حتى من استبداله كلياً، على السوريين الأبطال الذين يفتحون الصدر عارياً أمام الدبابات مطالبين بالكرامة والحرية؟ إنهم يعرفون حق المعرفة أن بلدهم لا يـُحكم بالدستور وأن دستورهم، سواء دستور الأب أو دستور الابن، ليس إلا ورقة توت لا تسمن ولا تغني ولا تحمي. إن مطالبهم لا تتلخص بإصدار صكوك معيارية جديدة مفصلة على قياس الابن، صكوك ليس بمقدور نظام المخابرات والأجهزة المتأصلة أن ينفذها. فقد دأب هذا النظام على استغلال شعارات البعث الرنانة ليمتص رحيق الحياة وسبل العيش من الجسد السوري المقدس، مستخدماً في ذلك آلة للشر أدمنت الظلم والقتل والتشويه والتعذيب والتشريد والكذب والفساد. هذا النظام ليس بمقدوره أن يـُصلح نفسه وأن يحولها إلى حكومة دستورية طبيعية حقيقية. لم يكن للدستور ولا لأية قوانين في البلاد أي تأثير على مجرى أحداث الثمانينيات وعلى ما ارتكبه الرئيس الأب هو وأخوه من مذابح في حماة وحلب وجسر الشغور وتدمر وغيرها من المدن والبلدات السورية. كما لن يكون لأي دستور، قديماً كان أو مجدداً أو جديداً، أي تأثير على مجرى ما يرتكبه الرئيس الابن هو وأخوه أيضاً اليوم من فظائع في درعا وحمص وبانياس وحماة وجسر الشغور واللاذقية والمعرة وإدلب وسائر أنحاء الوطن. جـُـلّ ما يريده السوريون اليوم هو رفع أيدي الأجهزة الأمنية عن المجتمع والدولة وعن حياتهم ومقدراتهم وقدرهم. الحلّ في سورية لا يكمن في دستور جديد وقوانين جديدة وإنما في تخليص البلاد والعباد من العقلية الأمنية التي هيمنت على المجتمع والدولة طوال ثمانٍ وأربعين سنة من ظلام البعث المخيـِّم. وليس نظام الأسد، وأيديه مضرجة بدم الشهداء، هو الذي سيقوم بهذه المهمة، فهو بكل بساطة غير قادر على ذلك. المعادلة اليوم هي أن السوريين لم يعودوا قادرين على أن يـُحكـَموا على تلك الشاكلة، وأن عائلة الأسد لم تعد قادرة على ممارسة الحكم بالشاكلة نفسها، بل لن يسمح لها الشعب بذلك. ولهذا بالذات فإن الحالة الثورية الراهنة ستــُـفرز لا محالة التغيير الحقيقي المنشود. عندها سيأتي الدستور الجديد الحقيقي وستأتي القوانين التي يمكن لها أن تكون نافذة. أما إن لم يتحقق هذا التغيير فإن الدستور سيبقى على حاله اليوم أقلّ قيمة من الورقة التي كـُـتِب عليها
0 Like

 

 
من مقال سمير الشيشكلي
2011-07-01 09:33:36
لم يكن هناك ما يثير الدهشة عندما سمعنا الرئيس الأسد الابن، يتحدث في خطابه الثالث 20 يونيوحزيران يكل بساطة، بل وباستخفاف، عن دستور أبيه. فبعد قرابة 1700 شهيد وآلاف الجرحى وعشرات الآلاف من المعتقلين والمشردين داخل البلاد واللاجئين خارجها، وبعد نحو مائة يوم من الانتفاضة السورية، اكتشف الرئيس الابن إمكانية «مراجعة» الدستور بهدف «تعديل بعض مواده»، بل مضى إلى أبعد من ذلك لكي يقترح عملياً إحالة الدستور القديم إلى سلة مهملات التاريخ، معترفاً بأنه أصبح موضة قديمة لا تواكب «المتغيرات التي شهدتها البنية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتي حصلت خلال العقود الأربعة الماضية». لقد اكتشف الرجل أن هناك حاجة إلى «إقرار دستور جديد». ولعله بات يرى الآن أن فرصته هو قد جاءت ليكتب ورقته بنفسه وعلى قياسه، تماماً كما فعل أبوه منذ أربعين سنة. أما معنى ذلك كله فهو ما أتحفنا به شارحُ كلمة الرئيس الابن ووزير خارجيته عندما أوضح الأمور 22 يونيوحزيران فسورية الابن ستكتب دستورها الجديد، بل ستضيف إليه بضعة قوانين أخرى، ثم سنبدأ الحوار لنعطي الآخرين دروساً في الديمقراطية، في سورية وفي المنطقة وفي العالم أجمع... لم يبق إلا بضعة أشهر لتتحول سورية من الحاضر المخضب بالدماء إلى المستقبل الوردي تــُرى أي فائدة ستعود من تعديل الدستور، بل حتى من استبداله كلياً، على السوريين الأبطال الذين يفتحون الصدر عارياً أمام الدبابات مطالبين بالكرامة والحرية؟ إنهم يعرفون حق المعرفة أن بلدهم لا يـُحكم بالدستور وأن دستورهم، سواء دستور الأب أو دستور الابن، ليس إلا ورقة توت لا تسمن ولا تغني ولا تحمي. إن مطالبهم لا تتلخص بإصدار صكوك معيارية جديدة مفصلة على قياس الابن، صكوك ليس بمقدور نظام المخابرات والأجهزة المتأصلة أن ينفذها. فقد دأب هذا النظام على استغلال شعارات البعث الرنانة ليمتص رحيق الحياة وسبل العيش من الجسد السوري المقدس، مستخدماً في ذلك آلة للشر أدمنت الظلم والقتل والتشويه والتعذيب والتشريد والكذب والفساد. هذا النظام ليس بمقدوره أن يـُصلح نفسه وأن يحولها إلى حكومة دستورية طبيعية حقيقية. لم يكن للدستور ولا لأية قوانين في البلاد أي تأثير على مجرى أحداث الثمانينيات وعلى ما ارتكبه الرئيس الأب هو وأخوه من مذابح في حماة وحلب وجسر الشغور وتدمر وغيرها من المدن والبلدات السورية. كما لن يكون لأي دستور، قديماً كان أو مجدداً أو جديداً، أي تأثير على مجرى ما يرتكبه الرئيس الابن هو وأخوه أيضاً اليوم من فظائع في درعا وحمص وبانياس وحماة وجسر الشغور واللاذقية والمعرة وإدلب وسائر أنحاء الوطن. جـُـلّ ما يريده السوريون اليوم هو رفع أيدي الأجهزة الأمنية عن المجتمع والدولة وعن حياتهم ومقدراتهم وقدرهم. الحلّ في سورية لا يكمن في دستور جديد وقوانين جديدة وإنما في تخليص البلاد والعباد من العقلية الأمنية التي هيمنت على المجتمع والدولة طوال ثمانٍ وأربعين سنة من ظلام البعث المخيـِّم. وليس نظام الأسد، وأيديه مضرجة بدم الشهداء، هو الذي سيقوم بهذه المهمة، فهو بكل بساطة غير قادر على ذلك. المعادلة اليوم هي أن السوريين لم يعودوا قادرين على أن يـُحكـَموا على تلك الشاكلة، وأن عائلة الأسد لم تعد قادرة على ممارسة الحكم بالشاكلة نفسها، بل لن يسمح لها الشعب بذلك. ولهذا بالذات فإن الحالة الثورية الراهنة ستــُـفرز لا محالة التغيير الحقيقي المنشود. عندها سيأتي الدستور الجديد الحقيقي وستأتي القوانين التي يمكن لها أن تكون نافذة. أما إن لم يتحقق هذا التغيير فإن الدستور سيبقى على حاله اليوم أقلّ قيمة من الورقة التي كـُـتِب عليها
9 Like

 

 
mazhar ahmad
2011-07-01 09:45:18
كل شئ قابل للتغيير الا العقول الحاقده.
0 Like

 

 
mazhar ahmad
2011-07-01 09:45:18
كل شئ قابل للتغيير الا العقول الحاقده.
7 Like

 

 
abouahmad
2011-07-01 22:28:49
موضوع رائع وفي العمق
0 Like

 

 
abouahmad
2011-07-01 22:28:49
موضوع رائع وفي العمق
7 Like

 

 
طولاكو
2011-07-02 02:39:35
مقال جميل جزاك الله خيرا ولكن
0 Like

 

 
طولاكو
2011-07-02 02:39:35
مقال جميل جزاك الله خيرا ولكن
6 Like

 

 
عبدالله عبدالله
2011-07-02 15:14:35
يبدوا ...... ان ال... بلايفر للاسف لااعرف معنها ولكن اتوقع انك غبيييييييييي او تتغابا .......لما تسأل اين التجارب الدينيه الناجحه ......يا غبي ويامصفق ياحاقد الا ترى التجربه التركيه الاوردغانيه ......... هل تعلم ان متوسط دخل المواطن التركي ارتفع من 3500 دولار سنويا الى 11000 دولار سنويا بعهد اوردغان .....ولا اريد ادخل بتفاصيل اخرى ولكن ارجع الى التقارير الاخباريه والصحافيه والدراسات للدول المتقدمه والمتطوره وليس انت يامتشدق لكي تعرف الاسلام الحقيقي ..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 Like

 

 
عبدالله عبدالله
2011-07-02 15:14:35
يبدوا ...... ان ال... بلايفر للاسف لااعرف معنها ولكن اتوقع انك غبيييييييييي او تتغابا .......لما تسأل اين التجارب الدينيه الناجحه ......يا غبي ويامصفق ياحاقد الا ترى التجربه التركيه الاوردغانيه ......... هل تعلم ان متوسط دخل المواطن التركي ارتفع من 3500 دولار سنويا الى 11000 دولار سنويا بعهد اوردغان .....ولا اريد ادخل بتفاصيل اخرى ولكن ارجع الى التقارير الاخباريه والصحافيه والدراسات للدول المتقدمه والمتطوره وليس انت يامتشدق لكي تعرف الاسلام الحقيقي ..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
7 Like

 

 
زين العابدين
2011-07-07 05:33:37
في دولة الفساد البعثيه العبثيه يترك اي موظف يسرق او يدفع دفعا الى السرقه حتى يكون مدان تحت الطلب اي فيما اذا لو حاول انتقاد النظام او اي مسؤول يتم فتح دفاتره ولو باثر رجعي تتم ادانته ويكون عبره لغيره هذا هو نظام الاسد الاب والابن في سوريا طيلة اربعين عاما
0 Like

 

 
زين العابدين
2011-07-07 05:33:37
في دولة الفساد البعثيه العبثيه يترك اي موظف يسرق او يدفع دفعا الى السرقه حتى يكون مدان تحت الطلب اي فيما اذا لو حاول انتقاد النظام او اي مسؤول يتم فتح دفاتره ولو باثر رجعي تتم ادانته ويكون عبره لغيره هذا هو نظام الاسد الاب والابن في سوريا طيلة اربعين عاما
5 Like

 

 
زين العابدين
2011-07-07 05:42:28
بجميع الاحوال يجب ان يرحل النظام مع دستور ابيه ببساطه لانه لن بستطيع تغيير نفسه لانه اعتاد على الامر والنهي لن يكون قادرا على تقبل الراي والراي الاخر
0 Like

 

 
زين العابدين
2011-07-07 05:42:28
بجميع الاحوال يجب ان يرحل النظام مع دستور ابيه ببساطه لانه لن بستطيع تغيير نفسه لانه اعتاد على الامر والنهي لن يكون قادرا على تقبل الراي والراي الاخر
5 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 9 عضو مسجل و 6 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011