ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2010-12-20

fahameh osmaliah

هناك مثل شعبي يطلقه الناس على الموفهمانين ويقولون :فلان لايعرف الطاسة من الكرطاسة وبما أن شرح مثل هذا الأمر يلزمه فهامة فقد استعرت فهامة تخص جد أحد الأصدقاء كان يستعملها أيام العصملي وركبتها فوق رأسي خوفاً من أن أكون أحد هؤلاء الموفهمانين.
هذا ياسيدي أنت الكرطاسة هي كل أنواع الورق بمافيها ورق الجرايد وورق الصر للأشياء ولفها أي بمايشبه الطاسة ولذلك تستطيع أن تطلق على كل من "صر ولف" من مال الدولة بـ"كرطاسة" وأما الطاسة فمعروفة ولها استخدامات شتى منها مايوضع فيها الطعام إن وجد وتيسر الحصول عليه ومنها مايوضع فيها الماء وغيره من السوائل ،حمانا وحماكم الله وهناك "طاسة وبس"يحلف بها الناس في أرياف الفرات تأكيداً لصدقهم في القول أو العمل كما أن هناك "طوس"جمع طاسة توزعها الأمم المتحدة على المهددين بالمجاعة حسبما ورد في القاموس الديمقراطي والمجوعين حسبما ورد في "فهامتي"وخاصة في أفريقيا وغيرها من بلدان العالم الثالث ليضعوا بها الطعام الموزع عليهم من جيوب المحسنين الممتلئة بمليارات الدولارات التي سرقوها من هذه الشعوب وكانت سبباً لمجاعتهم و"طوس" أخرى يضعها المتباوعون في السياسة فوق رؤوسهم للحماية في الحالات السياسية الحادة كما قال المثل "حطوا طوسكم فوق روسكم أجاكم المي الحار" وتعني أخذ الحذر ،خاصة أثناء التصدي لكشف وتعرية ممارسات بعض المسؤولين كما يجري في بعض بلدان العالم والمي الحار والعياذ بالله يصمط ع البني آدم حتى يبان لحمه الحي ،والدليل على فاعلية المي الحار ،أن تصمط به "الكشة" معدة الخروف وغيرها .لذلك كانت الطاسة خير وقاية من هذا البلاء وأنصح كل "متباوع "أن يحمل طاسته بيد باستمرار فمن يدري متى يأتيه المي الحار وطاسة في اليد خير من رأس مصموط.
بقلم ...أمين حسون

 


28 Like

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 18 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011