ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2003-04-03

iraq-wars

علي فرزاتأكد رسام الكاريكاتير السوري الشهير علي فرزات أمس الأربعاء رفضه للحرب على العراق والاستيلاء على ثرواته وقتل مدنييه. وجاء ذلك ردا على اتهامه بتأييد الحرب بسبب إعادة نشر رسوم قديمة له تنتقد الرئيس العراقي صدام حسين في صحف خليجية.
وقال فرزات في بيان إن "موقفي من العدوان الأميركي على العراق وشعبه يتماشى مع كل المواقف الوطنية العربية الشريفة التي ترفض الاحتلال الأميركي للعراق وقتل المدنيين والاستيلاء على ثرواته ومحاولة إعادة رسم خرائط المنطقة وضمان أمن إسرائيل وهو لا يتناقض مع موقفي السابق الذي يدين احتلال دولة عربية لدولة عربية أخرى".
وكانت صحيفة تشرين السورية الحكومية انتقدت خلال اليومين الأخيرين الرسام فرزات بعد إعادة نشر رسوم كاريكاتيرية قديمة له في صحف كويتية وإماراتية, متسائلة "هل أصبح الدولار والدينار(الكويتي) الأغلى" إذ عقب الرسام السوري قائلا "أطلب من القارئ أن يتعامل مع هذه الحملة الظالمة ضدي بنفس الثقة التي أولاها لرسوماتي طوال سنين مضت".
ويظهر أحد الرسوم المنشورة الرئيس العراقي وهو يخطب في مجموعة من الشحاذين قائلا "إنهم (الأميركيون) يريدون سرقة ثرواتكم ونفطكم"، كما تظهره وهو جالس في كرسيه يتزحلق على شفرة الحلاقة أو في طريقه لإشعال بئر نفط في الوقت الذي يحترق سرواله.
وقالت تشرين إن العديد من القراء اتصلوا بالصحيفة للتنديد بشدة بالرسوم التي اعتبروها استهتارا بالجيش العراقي وبتبنيه خطاب الإعلام الأميركي المضلل الذي يستهدف العراق وشعبه وثرواته ووحدته الوطنية ومستقبل الأمة كلها. وقد أعيد نشر رسوم فرزات في صحيفة الوطن الكويتية وأخبار العرب الإماراتية.
وعلي فرزات هو مالك ورئيس تحرير صحيفة الدومري الأسبوعية الساخرة والتي تعتبر أول صحيفة ساخرة يسمح بصدورها في سوريا منذ عام 1963 في فبراير/ شباط 2001.

المصدر: الفرنسية
 


38 Like

 
Hanna
2012-07-24 13:29:16
Ariltecs like this just make me want to visit your website even more.
0 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 61 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011