ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook

ali ferzat >>  akheralakhbar >>   lohoom beraeha moatmateh


2010-11-03

lohoom beraeha moatmateh

بعد غلاء سعر أوقية اللحمة الأصلية ،صار المواطن يستعمل اللحم ليس لمرة واحدة فقط ..حيث يضع صحن اللحمة وسط المائدة ينظر إليه بمتعة ويسيل اللعاب من فمه ...ويتناول الطعام بكل فرح وعندما يصل إلى صحن اللحمة يؤجل أكله لليوم التالي حتى

يثق أن اللحم الذي يشتريه لايضر المعدة ورائحته زكية ويتأكد من ذلك عن طريق مايسمعه ويقرؤه ويشاهده ففروج واحد حقير وتافه استطاع تسميم عائلة بأكملها ومشكورة على جهودها الحثيثة وعلى سهرها الدائم على صحة المواطن استطاعت الجمارك ضبط طنين اثنين من اللحم الفاسد المخصص للاستعمال البشري وحسب استطلاع رأي مؤسسة القصابين تستطيع هذه الكمية تسميم 10 آلاف اسرة بالمناسبة دخلت كمية اللحم المغشوشة باعتراف الجمارك عن طريق الحدود وألقي القبض عليها داخل البلد فهل اللحم الفاسد لاتفوح رائحته على المعابر الحدودية ..؟ ربما فقد تكون رائحته مؤتمتة...


29 Like

 
عبد الكريم أنيس
2010-11-03 21:11:37
رائحة اللحوم الفاسدة لا يمكن تمييزها عند من امتلك ضميراً فاسداً لأنه وبحسب المعلوم لا يمكن تمييز رائخة غالبة على وضع تعيس.... لا حل الا بالضرب وبقوة ومهما استدعى الأمر على تلك الكروش التي نمت من الفساد وعدم الخوف من الحساب
10 Like

 

 
رجاء حيدر
2010-11-03 23:11:04
من يتعطر بنفس العطر كل يوم لا يشم رائحته بعد ان اعتاد على الرائحة اعمل خيرا شر تلق هناك الكثير من العائلات تريد ان تنتحر ولا اعرف لماذا هذا الاعتراض والتعدي على الحريات الشخصية ؟
10 Like

 

 
mino11
2010-11-04 01:11:20
كنا نتمنى لو المصادرة شملت اللحوم الحية الفاسدة التي تستخدم ارقى العطور الفرنسية كان الخبر بيفرح فعلا اكثر
10 Like

 

 
mino11
2010-11-04 01:11:35
كنا نتمنى لو المصادرة شملت اللحوم الحية الفاسدة التي تستخدم ارقى العطور الفرنسية كان الخبر بيفرح فعلا اكثر
10 Like

 

 
عبد الرحمن أبازيد
2010-11-06 02:11:16
يقول الشاعر أبو العتاهية من قبل 1200 سنة أحسن الله بنا أن الخطايا لاتفوح --- فإذا المستور منا بين ثوبيه فضوح - نعم إن الخطايا والآثام والجرائم ليس لها روائح - إن الفساد الإداري والمالي والسياسي في سوريا قد بلغ درجة هي الأعلى على مستوى العالم بأسره - وبلا منازع - في المستوى - كما أن هناك بيئات مناسبة لتفشي الأوبئة والأمراض الجسمية - فإن الظلم الإجتماعي والإستبداد السياسي هما البيئة المناسبة لتفشي كل الرذائل من الرشوة والسرقة و النصب والإحتيال والفاحشة واستحلال الأموال العامة - وموت القيم من شهامة ومروءة ونخوة وشرف وشجاعة - وهذا هو الكائن في غابة سوريا الأسدية - والله يستر من الأيام الجايّة
10 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 16 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011