ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2010-12-06

moaten harban

لم يعد للمواطن سلاحاً للدفاع عن نفسه سوى الكلام حيث قام أحد المواطنين الهاربين من قبضة عزرائيل بالحديث قائلاً قبل أن أموت أريد أن أوضح قيمة الفاتورة التي دفعتها في حياتي فمنذ ولادتي وأنا أشعر انني أدفع ثمن وجودي .
ففي المدرسة كنت أدفع اشتراكات كي يأتوا لنا بالمازوت ومع ذلك فلم أشعر بالدفء يوماً ،بعد ذلك في المرحلة الإعدادية وكي أنال شهادة التعليم الأساسي عملت أيام الصيف كي أصرف على نفسي وأضع أستاذاً خصوصياً كون العلم في المدرسة لم يعد يؤدي واجبه كماهو باعتبار ظهرت موضة الدروس الخصوصية كذلك الأمر في البكالوريا ،دخلت الجامعة وقلت في نفسي أن الأمور ستكون أفضل مستقبلاً لكن بعد سنوات حتى استطعت التخرج والفضل لبعض الدكاترة الذين كانوا يجيدون السمسرة وبيع موادهم كي ننجح وإلا فمصيرك الإعادة حتى يمل منك ويمن عليك الدكتور وينجحك بعد تخرجي ذهبت لخدمة العلم وأمضيت من عمري سنة ونصف دون أن أعلم سبب تواجدي في هذا المكان بعد ذلك بدأت البحث عن عمل وهيهات كمن يبحث عن ابرة في أكوام من القش فلم أجد سبيلاً سوى أن أتوظف في أحد بلديات منطقتي وكان دخلي على شهادة البكالوريا كون الشاغر هو لحامل شهادة بكالوريا وبذلك ذهبت  سنوات الجامعة سدى ،من كثر نق أهلي خطبت وتزوجت واستأجرت منزلاً وبدأت مرحلة الدفع أعطي ولا أحصل على أي شيء من اجرة منزل وفواتير كهرباء وماء ومازوت  هذا ماعدا مصاريف الطعام والمواصلات واللباس لكن قبل أن أموت أريد أن أوجه سؤالاً إذا كان مرتبي هو 7000 ل.س فمن أين كنت أدفع تلك التكاليف وأجرة منزلي تساوي 6000 ليرة ؟والآن سأدع الـ1000 ليرة كي تدفعها زوجتي كدفعة أولى لسد ديون تكاليف القبر بعد موتي ...  ..............

 


26 Like

 
roni abdo
2011-04-02 10:39:25
انت كنت عايش بنعمت الأمن والامان في هذا البلد وهدا لحالو بكفي ههههههههههاااا.وانت كنت في بلد صمود وتصدي .وفي بلد رامي مخلوف .هذا لحالو فخر يا اخي الله يرضى عليك
8 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 14 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011