ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2010-12-22

regel kerse

لا أقصد هنا كلمة رجل بكسر الراء ،بل الرجل الذي لاهم ولا هدف له طوال حياته سوى الوصول إلى الكرسي.
ورجل الكرسي هذا ،عكس الرجال الحقيقين يبدأ حياته المهنية كنوع من أنواع الزحف ،فهو قبل تحقيق هدفه يزحف على بطنه وعلى ظهره وعلى ركبتيه وعلى كوعيه وركبتيه معاً ،وعلى مؤخرته ويزحف إلى الأمام وإلى الخلف وإلى اليسار واليمين وقد تطول فترة زحفه سنوات وسنوات لكنه يتمتع بصبر عجيب قل مثيله وهو لايكل ولايمل فيبدو كأنه خال من الأحاسيس ككيس بطاطا،ولرجل الكرسي مراتب متنوعة فهناك رجل الكرسي ورجل الكرسي ورجل رجل رجل الكرسي وهذا الأخير هو من أصغر المراتب وأكثرها جلافة وسلاطة لسان ،لأنه يحاول دائماً أن يبدو المدافع الأول عن ولي أمره ،فإضافة إلى أنه حامل الحقيبة والبواب والسكرتير ومرتب المواعيد فإن له شأناً آخر ،لأن رجل الكرسي الخبيث ،ورغم انتفاخه أمام الناس (اللي تحت)فإنه يبتسم لهم ويحدثهم ما أمكن عن أفعاله الحميدة واهتمامه الشديد بمصالحهم ويظهر لهم أنه متفهم لشؤونهم وشجونهم ويعدهم بمالايتحقق ويترك لرجل رجل الكرسي وأحياناً عمليات الصد والرد والكذب والتلاعب وقلة الحياء ،أي وجه القباحة ،لكن وجه القباحة هذا لايدري بأن مصيره هو أن يبقى في مرتبه سداده وأنه لن يصل أبداً إلى مرتبة رجل الكرسي لأنه يفتقد ببساطة إلى مرونة سيده وحكمته.وهكذا صرنا لانتعجب لكثرة السدادات المرمية بين النفايات وكثرة الناس المليئين بالثقوب والذين يجهدون لإخفائها لكنهم حتى ولو حاولوا طليها بأحدث مساحيق (الماكياج) فإن مذلتهم لاتخفى عن العين.
بقلم .......وليد قوتلي
 


29 Like

 
مؤمن كويفاتية
2010-12-22 16:12:58
رجل رجل الكرسي من العادة بكون حمار مع احترامي للجميع ، هو ليس الا للركوب ، ورجل الكرسي هو انسان وصولي وذكي في الوصول الى الكرسي وهو محدود بتفكيره لارضاء سيده وليس لارضاء الناس ، هو عبد مأمور وتافه في الغالب ، ووقح في تمجيد سيده
14 Like

 

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 43 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011