ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2010-12-19

zekraiate fe algame3

بعد ان عدنا الى المنزل قام والدي بخلع حمالات بنطاله التي كانوا يستخدمونها قديماً وحزمني بها وأوثق قدماي ويداي بهما وجاء بقطعة قصيرة من بربيج الحمام وسلخني فلقة ،مما استدعى تدخل والدتي الحنونة في الأمر ،وأبعدته عني .
إلى الآن مازلت أذكر طعم تلك الفلقة التي لم تضاهيها كل الفلقات التي أكلتها في المدارس الابتدائية ،فكرت بأن أقوم برد فعل يعبر عن غضبي اتجاه تلك الليلة المشؤومة ،وبقيت ساهراً حتى آذان الفجر حيث كان والدي يصطحبني إلى الجامع المجاور للبيت لأؤدي معه صلاة الفجر ،ومن المعروف أنه في تلك الفترة كان المؤذن يصعد إلى المأذنة ويؤذن من دون ميكرفون ويترك قفل باب المأذنة مفتوحاً ريثما ينزل من المأذنة ويغلق الباب بالقفل بعد  انتهائه من الآذان ،فذهبت إلى ذلك القفل وأغلقته على المؤذن وحيث كان مايزال في داخل المأذنة ومن المعروف أن إمام الجامع لايؤدي صلاته مع الناس إلا أن يكون المؤذن بجانبه ليردد التكابير بعد أن يقولها إمام الجامع ،واستمروا في انتظاره متجاوزين وقت الصلاة دونما جدوى إلا أنهم أدركوا أن هناك مشكلة بعد أن سمعوا المؤذن وهو محبوس داخل المأذنة يخبط على الباب من الداخل وفجأة التفت الجميع إلي حيث أن ملف شقاوتي يوجه اصبع الاتهام إلي على أنني الفاعل ودون أن أنتظر أية كلمة منهم وجدت نفسي أسابق الريح باتجاه باب الخروج قاصداً البيت بعد أن أرضيت نفسي بعقوبة جميع المصلين بمافيهم أبي والمؤذن
الحلقة القادمة تابعوا مذكراتي في المدرسة الابتدائية "الصف الأول "
 


72 Like

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 10 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011