ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2011-05-12

يبدو أن المنظرين والمسؤولين السياسيين أوكلوا مهمة التصريحات والتحليلات لصيادهم الكبير رامي والذي صرح لصحيفة نيويورك تايمز انه "إذا لم يكن هناك استقرار هنا (في سوريا) فمن المستحيل أن يكون هناك استقرار في إسرائيل. لا يوجد طريقة ولا يوجد أحد ليضمن ما الذي سيحصل بعد، إذا لا سمح الله حصل أي شيء لهذا النظام" بالطبع تناسى هذا الصياد أنه سبب من أسباب مايحدث في سورية اليوم وتناسى سرقته المباشرة للشعب واحتكاره لقطاع الاتصالات لعدد من السنوات وهذا ليس بأمر غريب لكن الأغرب ما قاله رداً على سؤال عمّا إذا كان كلامه يعني التهديد أو التحذير، احتج قائلاً "لم أقل حرباً. ما أقوله هو: لا تدعونا نعاني، لا تضعوا الكثير من الضغوط على الرئيس، لا تدفعوا سوريا إلى فعل شيء لن تكون سعيدة بفعله". ونحن نسألك لما استغليت الامتيازات والصلاحيات وكنت المساهم في الضغط على 23 مليون نسمة والمشارك الأول لكل مشروع استثماري في البلد لا تعليق سوى كلمة أسمع كلامك أصدقك أشوف أفعالك أستعجب وأستشهد بالله منك ؟؟!!!!!!!!!!
بقلم : سلوى اسماعيل

56 Like

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 18 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011