ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2011-07-27

أثناء خطاب السيد حسن نصر الله و الذي تحدث فيه عن الثقة، الثقة الشعبية التي فقدتها إسرائيل إبان حرب تموز، هذه الثقة التي لم تكن و لا أعرف محلها من الإعراب و من كان له الثقة في الكيان الصهيوني سوى الأنظمة التي تربعت فوق شعوبها بضع عقود و بدأت تقتلع جذورها رويدا رويدا، عن أي ثقة تتحدث يا سيد و أنت من يجدر بك استرجاعها بعد مساندتك للنظام السوري متغاضيا عن سقوط الشهداء؟ عن أي ثقة تتحدث يا سيد؟ ألا يجدر بك طرح هذا السؤل لنفسك لكي تعرف من الذي يجب أن يسترجع الثقة؟ كم كنت أحب الثقة في عينيك و أنت تتحدث متحديا الكيان الصهيوني، كم كنت أحب الثقة في عينيك و أنت تحقق الانتصار للأمة العربية. لا أعرف هل كنت فقط مغيبة بغيمة إعلامية رمادية اللون و الآن انقشع الضباب و أصبحت غيمة بيضاء تعبر سماء ذهني. خلال طرحي لهذا التساؤل تذكرت نقاشاتي مع أصدقائي في لبنان، تذكرت موقفهم من المقاومة، تذكرت كلامهم (سيأتي يوما ما ستدركين فيها حقيقتهم و أنها ليست إلا موجة إعلامية...)، سقط القناع عن القناع، فهل يوجد متسع لقناع آخر؟ هل يوجد قناع آخر، فهناك أشخاص تباع، تبيع جلد وجهها و تلبس الأقنعة بجميع المقاسات، تظهر في الشاشات و تتحدث عن انتصارات...سئمنا من التحدث عن الانتصارات، سئمنا من الوعود بالانتصارات، أيا من تتحدث عن انتصارات، ألم يئن الوقت أن تسترجع الثقة بشعب أعزل كان هو مصدر انتصارك؟
بقلم : سالي عمر

65 Like

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 11 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011