ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook



2011-07-02

لقد دخلت الانفاضة السورية شهرها الخامس وحتى هذه اللحظة لم تتغير عقلية المتعاطين الحالة السياسية بكل أوجهها.. فحتى اليوم ما زال المتعاطون على شبكات الانترنت أو المتعاطون بالواقع لايرون مما يحدث سوى أمراضهم و عقدهم النفسية ومشاكلهم المتعددة التي نشأوا عليها.. فتدخل مثلا موقعا ما لتتواصل مع الآخرين وتطرح أفكارك وتحاول اشراك الآخرين بما تفكر واذ بعشرات المرشدين النفسيين وعشرات المحللين الأخلاقيين.. وعشرات الوضيعين يتهافتون عليك بمواعظهم وتحليلاتهم لعقدك وتقييم قدراتك العقلية. وإن فشلوا بهذا كله بدأوا حملتهم الختامية بتخوينك وتلبيسك كل أوصاف الخيانة والتآمر والعمالة والانهزامية.. ثم وبآخر السهرة يغدقونك وابلا من الشتائم لك ولأمك وأختك وزوجة جاركم الذي بآخر الحارة!! وكل هذا لأنك وببساطة قررت أن تخلع رداء الخوف وترفع رأسك لنقطة أعلى من التي تعودتها سابقاً. لماذا يا أخوتي في الوطن؟؟؟ هل بالضرورة أن يكون الاختلاف بيننا سببه أننا مختلون عقلياً؟؟ وهل يجب أن نهز رأسنا ايجابا وتهليلاً بكل تفاهاتكم كي ننال رضا جنابكم؟؟؟ ثم من أنتم؟؟ على قولة القذافي؟؟ من أنتم؟؟ هل أنتم حقاً سوريين مثلنا؟؟ هل يعجبكم فعلاً ما يحدث ولايقض مضجعكم كل هذا الانهيار الذي آلت إليه سوريتكم وسوريتنا؟؟ هل هناك أمل فيكم أو ببعض منكم أن يستيقظ يوماً مدركاً حجم ما ارتكب من صمت في حق وطنه وأبناء وطنه الذين يذبحون كالنعاج ؟؟؟؟ بلا سبب غير أنهم طالبوا بكرامتم المسلوبة؟؟؟ هل هذا ممكن؟؟؟ إن كان محتملاً فسنكون أول المصفقين لنصركم الذاتي هذا ولوضعكم أقدامكم على أول طريق الحق والانسانية.. وإن لم يكن فلتختفوا من طريقنا ولتعودوا إلى أوكاركم المعتمة والعفنة لتمارسوا منها ارهابكم الانساني والامني والاخلاقي ضد أهل بلدكم. وحلــــــــــــــوا عنا بقى لأنه عن جد خلص بيكفي!!!
بقلم: فيروز دنون

71 Like

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 22 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011