ali ferzat
ali ferzat

تسجيل دخول


اسم المستخدم :
 
كلمة المرور :
 
 

كاريكاتير


Facebook





قُمعتْ الانتفاضة الشعبية بكل أنواع الأسلحة.. وكان من نصيبنا أن سقط في بيتنا صاروخ.. وكان من سوء حظنا أنّه لم ينفجر.

 

صبرنا عليه حتّي المساء.. ولم ينفجر.

 

صلّينا ودعونا أن يفجّره الله تفجيراً.. لكنه لم ينفجر.

 

انفجرت أمّي بالبكاء.

 

قال أبي بحرقة: إذا لم ينفجر هذا الصاروخ الملعون ويقتلنا، فسيُقبض علينا ونُعدم بتهمة حيازة ممتلكات عائدة للدولة.

 

قلت لأبي مواسياً: سنقول لهم إنّنا كنّا مستعدين تماماً، لكنّ الصاروخ هو الذي رفض أن ينفجر.

 

قال أبي: سيتهّموننا بإعاقة عمل صاروخ أثناء تأدية واجبه الرسمي.

 

داهم بيتنا خبراء المتفجرات، وحملوا الصاروخ وهم في غاية الشعور بالخيبة والامتعاض.

 

قال لنا الضابط الكبير: لا تخرجوا.. امكثوا في البيت.. سنرسل، في الوقت المناسب، طائرة لقصفكم.

 

تنفسّنا الصُّعَداء، بعدما زالت عن صدورنا التهمة.

 

وفيما كنّا ننتظر الطائرة الموعودة، سمعنا في الإذاعة خطاباً تاريخياً للرئيس، تكلّم فيه بغضب وضراوة عن صفقة الصواريخ الفاسدة
بقلم : احمد مطر


55 Like

الاسم :
 
البريد الالكتروني :
* لا يظهر للزوار


أو تفضل بالتسجيل

اضف رايك :

 

يرجى ادخال الرمز الموجود بالصورة


 


 

 





قلم من الفولاذ الدمشقي




الاعضاء المسجلين: 3961
 يوجد حاليا 0 عضو مسجل و 23 ضيف يتصفحون الموقع
 
جميع المقالات والردود الواردة ضمن الموقع تعبر عن راي صاحبها وادارة الموقع غبر مسؤولة عنها
Ali Ferzat. All Content and Intellectual Property is under Copyright Protection | Media Planet © 2004 - 2011